فن وثقافة

حلا الترك: تحملوني أنا متوترة.. وأغنيتي “شتبي مني” عني ومن حياتي!

[ad_1]

تحدثت الفنانة البحرينية حلا الترك عن أغنيتها الجديدة “شتبي مني”، وهي من كلمات فراس الحبيب، وألحان وتوزيع ميثم علاء الدين، والتي أطلقتها مؤخرًا بعدما انتهت من تصويرها بين لبنان ودبي تحت إدارة المخرج فادي حداد، مؤكدًة أن تلك الأغنية تتحدث عنها وعن حياتها.

وقالت حلا الترك، في مقطع فيديو متداول من “بث مباشر” لها ظهرت فيها لجمهورها عبر إحدى حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي: “طبعًا أغنية (شتبي مني) هي تتحدث عن موقف بعد كل شيء إيجابي.. يعني عني ومن حياتي وكده”.

وأضافت قائلًة: “يعني عشان كده قاعدين نقول مثلًا شتبي مني شتبي سابيني سابي فهمتوا عليّ يعني أنا بعد كل شيء مو بأوكي في حياتي كثير أشياء إيجابية.. وأنا شوية متوترة من زمان ما طلعت لايف بس اتحملوني”.


وتفاعل المتابعين في مواقع التواصل الاجتماعي مع المقطع وتم تداوله على نطاق واسع، لاسيما وأنها المرة الأولى التي تتحدث فيها حلا الترك عن أغنيتها الجديدة التي تخطت الـ3 ملايين مشاهدة بعد أسبوع من طرحها، وسط تغزل عدد كبير من المتابعين باللهجة العراقية التي تؤديها، معتبرين أنها أبدعت في اختيار عملها الجديد.

وكانت قد بدت حلا الترك فائقة الجمال معتمدة “لوك” ناضجًا ومختلفًا عما اعتاد عليه الجمهور سواء من ناحية الشعر أو المكياج وصولا للملابس ذات الألوان القوية، خاصًة وأنها استطاعت حجز مكانة لها مميزة على الساحة الفنية بين أهم النجوم.

وتقول كلمات الأغنية: “شتبي مني شتبي. متگولي شتبي ! لك بابا شجاك، سابيني سَّبي !مو بيه خنت ! وتنساني ردت ! ما حِن لو متت !گبالي و النبي !راح العب لعب !وكل شويه احب !ادري انت شكو !صاير عصبي ! شتبي مني شتبي !شتبي مني دروح !!ناقصني جروح ! كل ظنك وراك راح ابچي و انوووح ! ياحب عيني طير !والله انت فقير !لهنا و انتهت متگولي شصير !ما ارجع ابد تعذرني بعد و ليگولك أحن، گوله انت غبي ! شتبي مني شتبي !!گلبي مَّل صدگ. وخلي نفترگ. وياك احچي بعد، ما عندي خلگ !!يلا حُب سلام. وأگطع اي كلام !من عفتك و انه احوالي تمام ! ابعد عني بس كافي شويه حِس !!حُبك شي مضى. ولتذكرني بي !شتبي مني شتبي”.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى