فن وثقافة

حاتم علي .. أبكانا في “التغريبة الفلسطينية” وملأ قلوبنا بالدفء في “الفصول الأربعة” ورحلَ بعيداً عن بلاده!

[ad_1]

انضم لنا على يوتيوب لتشاهد المزيد

حاتم علي – بروفايل:

وفاة حاتم علي.. خبرٌ مفجـ.ع آخر حَمَلته لنا سنة 2020 قبل أن تنتهي بأيام معدودة، لنخرج منها وقد خسرنا فناناً مبدعاً بكل معنى الكلمة.

أبكانا في “التغريبة الفلسطينية”، وملأ قلوبنا بالدفء في “الفصول الأربعة”، وأشعل حميتنا في “الزير سالم”، وزرع عشق الأندلس في أنفسنا في “ربيع قرطبة”.

وفاة حاتم علي

عن عمر يناهز 58 عاماً توفـ.ي المخرج السوري المبدع حاتم علي بشكل مفاجئ، حيث عُثر عليه متـ.وفَّى في غرفته في فندق الماريوت بمنطقة الزمالك في مصر، ويرجح أن سبب الوفـ.اة هو تعرضه لأزمة قلبية حـ.ادة.

حاتم علي

أعمال حاتم علي

هل تذكرون عملاً درامياً عالج مأسـ.اة الفلسطينيين أفضل من “التغريبة الفلسطينية”؟.

أو عملاً تاريخياً يروي قصة حدثت في العصر الجاهلي جذب ملايين المشاهدين في الوطن العربي بأجمعه مثل “الزير سالم”؟.

أو أعمالاً علَّقت قلوبنا بالأندلس وجمالها وعكست لنا الحضارة التي بناها المسلمون هناك مثل “صقر قريش” أو “ربيع قرطبة” أو “ملوك الطوائف”؟

أو أعمالاً حاكت البيئة السورية والعلاقات الاجتماعية بين عائلاتها مثل “الفصول الأربعة” أو “أحلام كبيرة”؟

هذه نبذة عن أجمل أعمال حاتم علي:

الزير سالم

حاز مسلسل الزير سالم، الذي عُرض قبل 20 عاماً من الآن، شهرة واسعة في كافة أرجاء الوطن العربي، ولعله من الأعمال الدرامية الأيقونية التي ما زالت عالقة في أذهان الكثيرين.

ولا عجب في ذلك، إذ اجتمعت عدة عوامل أسهمت في رواج هذا العمل، أبرزها الحبكة الدرامية الشيقة التي ألفها الراحل ممدوح عدوان، والإبداع الذي أُخرج به العمل من قِبل حاتم علي.

واجتماع عدد كبير من نجوم الدراما السورية في هذا العمل مثل سلوم حداد وفاديا خطاب وخالد تاجا وعابد فهد وفرح بسيسو وسمر سامي وسامر المصري وغيرهم.

كما كان “الزير سالم” انطلاقة للعديد من الوجوه الشابة إلى عالم النجومية، كان أبرزهم تيم حسن وتاج حيدر.

وتدور أحداث المسلسل حول الحـ.رب التي اشتعلت بين أبناء العمومة من أجل ناقة وامتدت قرابة 20 عاماً وقيل 40.

ثلاثيّة الأندلس

ما بين عامي 2002 و2005 أخرج حاتم علي 3 أعمال تتحدث عن الأندلس، ابتداء بـ”صقر قريش” مروراً بـ”ربيع قرطبة” وانتهاء بـ”ملوك الطوائف”.

لكل جزء من هذه الثلاثية استقلالية من حيث الحكاية والأجواء والشخصيات، لكن يجمع بين الأجزاء الثلاثة إبداع حاتم علي، الذي حرص على إخراج تحفة بصرية خلدت اسم حاتم علي في عالم الإخراج.

التغريبة الفلسطينية

“أيقونة دراما القضية”، هكذا وصف مسلسل التغريبة الفلسطينية، الذي اعتبره النقاد أفضل معالجة درامية للقضية الفلسطينية على الإطلاق، بنص قوي من المؤلف وليد سيف ورؤية إبداعية من المخرج حاتم علي.

شق هذا العمل الدرامي طريقه إلى النور بعد 4 سنوات من كتابته، ليصبح واحداً من أهم الأعمال الدرامية التي تناولت معـ.اناة الفلسطينيين على مر الزمان.

يروي المسلسل قصة أسرة فلسطينية فقيرة تكافح من أجل البقاء في ظل الاحتلال البريطاني، ثم خلال الثورة الفلسطينية، وفي خيام اللجوء بعد النكبة، حيث تُلخص الأحداث التي مرت بها هذه الأسرة حقبةً تاريخيةً هامة في حياة الفلسطينيين، امتدت ما بين ثلاثينيات وستينيات القرن الماضي.

تكمن أهمية العمل وعبقريته في أنه لم يلخص فقط تاريخ تلك المرحلة، بل استعرض كذلك الحياة الاجتماعية الفلسطينية بأطيافها وطبقاتها المختلفة، إذ تميز بتنوع شخصياته، فضم الفلاح والعامل والشاعر والمثقف والثائر والإقطاعي وحتى الخائن لوطنه.

الفصول الأربعة

يعدّ مسلسل الفصول الأربعة من كلاسيكيات الدراما السورية التي تركت بصمة فنية في تاريخ الفن الشامي، وبمشاركة نخبة من نجوم الصف الأول على الشاشة الرمضانية.

المسلسل الذي عُرض في عام 1999، ثم مجدداً عام 2002، تناول الحياة اليومية لأسرة دمشقية والعلاقات الأسرية التي تربط بين أفرادها والأسر المحيطة بها.

منهم الأرستقراطي، والعامل، والعزباء، والمتزوج، والعانس، وما إلى ذلك من تنوُّع فسيفساء في أفراد المجتمع.

وشكَّل طاقم العمل نقاط قوة العمل، إذ ضم نخبة من نجوم الصف الأول، منهم جمال سليمان وخالد تاجا وبسام كوسا وسلمى المصري ومها المصري وديما بياعة ويارا صبري وغيرهم الكثير.

وكان يتم استضافة بعض الفنانين المرموقين لحلقة واحدة فقط، نذكر منهم: دريد لحام، وغسان مسعود، وفرح بسيسو، وسلاف فواخرجي، وغيرهم الكثير.

حاتم علي متعدد المواهب

رغم تميزه وسطوع نجمه في عالم الإخراج، فإن الراحل حاتم علي كان قد بدأ حياته المهنية في التمثيل الذي تميز فيه أيضاً، إذ أدى العديد من الأدوار التي لا تزال عالقة في الذاكرة، مثل دوره في مسلسل “هجرة القلوب إلى القلوب”، و “العبابيد”، و”قصة حب عادية جداً”، و”مرايا” بأجزائها المختلفة.

كما خاض حاتم علي تجربة الكتابة، وله مجموعتان قصصيتان هما: ما حدث وما لم يحدث، وموت مدرس التاريخ العجوز.

وفي عالم المسرح كتب حاتم علي ثلاث مسرحيات بالتعاون مع المخرج المسرحي زيناتي قدسية بعنوان الحصار. كما كتب مسرحية “حكاية مسعود” و”مات 3 مرات” و”البارحة- اليوم- وغداً”.

كما أنتج علي العديد من المسلسلات والأفلام منها: فيلم “علاقات شائكة” عام 2006 ومسلسل “طوق الياسمين” وفيلم “8 ملم ديجيتال” .

وأعلن علي رسمياً في 25 ديسمبر/كانون الأول عام 2007 افتتاح شركته “صورة للإنتاج الفني”، التي بدأت أول إنتاجاتها مع مسلسل “صـ.راع على الرمال”.

طفولة حزينة

عاش حاتم علي طفولة حزينة، فهو من مواليد الجولان السوري المحـ.تل، ونزح مع عائلته من المنطقة وسكن أطراف مخيم اليرموك.

حيث عـ.انى من شظف العيش والصعوبات المادية والاجتماعية في طفولته، وقد عبر عن هذه المرحلة الكاتب “فجر يعقوب” في كتابه “الاستبداد المفرح”.

والذي شمل حوارات مع الراحل عبر 4 سنوات، وقد تقدم بطلب للهجرة في كندا وتمت الموافقة عليه.

حاتم علي وزوجته وأولاده

لم تكن حياة المخرج الراحل الشخصية تحت الأضواء، لكن من المعروف أنه متزوج من الكاتبة والحقوقية السورية دلع الرحبي منذ عام 1990، وله منها ولدان.

حاتم علي

ومن الجدير بالذكر أن حاتم علي من مواليد عام 1962، وقد ولد في الجولان، ثم نزح مع عائلته التي استقرت في مخيم اليرموك.

وهو حاصل على إجازة في الفنون المسرحية من المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق عام 1986، قسم التمثيل.

اقرأ أيضاً: ناجي جبر .. قصة حياة “أبو عنتر” قبضاي الدراما السورية الذي دخل القلوب دون استئذان (فيديو)

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى