فن وثقافة

جيما دريوسي تفتقد الأمان في سورية وتتحدث عن بداياتها مع “سائل جلي”!

[ad_1]

انضم لنا على يوتيوب لتشاهد المزيد

كشفت الفنانة السورية جيما دريوسي عن رأيها في الشارع السوري بعد غياب 19 عام عن سورية، متحدثة عن بداياتها في الوسط الفني.

وقالت دريوسي بأنها وجدت اختلافاً كبيراً عند عودتها من الصين في شارع السوري، على الرغم من تأقلمها مع الأوضاع المعيشية المزرية.

قائلة في لقاء رصدته دراما تريند “عند عودتي إلى البلاد تأقلمت مع قطع الكهرباء وغيرها من الأزمات، لكن لم أستطع التأقلم مع “نفسيّات الناس الغريبة.

وتابعت جيما ديريوسي بأنها باتت تفتقد للامان بقولها “فالنفوس متردية وسيئة وفوضى الشارع كبيرة، ولم أعد أشعر بالأمان حتى في منزلي”.

معتبرة بأنها حققت انجاز في سفرها إلى الصين “من خلال إقامتي لقرابة 19 سنة في الصين، لايوجد شيء لم أحبه هناك، فالناس لطفاء والشعب صدوق ومُحب جدًا والطبيعة جميلة.”

وتحدثت الفنانة جيما دريوسي التي اشتهرت بمسلسل عودة الأصدقاء مع الفنان السوري دريد لحام عن بداياتها في الوسط الفني.

قائلة”بدأت بتصوير الإعلانات عندما كان عمري ١٧ عامًا ،وأذكر أن أول إعلام كان”سائل جلي” ولم أتقاضى عليه أي أجر ليتحول لاحقًا لمصدر دخل دائم بالنسبة لي.

اقرأ أيضاً: انحطاطية تخدم الخارج.. فايز قزق يرفض طرح الألقاب على الممثلين ويرد على منتقدي مشاركته بـ”إعلان تجاري”

وأكدت “لا أنزعج من بداياتي الإعلانية على الرغم من بساطتها ،بل كانت انطلاقتي عندنا رآني الأستاذ “دريد لحام” في أحد الإعلانات وآمن بي ليقدمني للتمثيل”.

وختمت: “رغم غيابي عن الدراما لفترات لكنني لا أندم على شيء، كوّنت عائلة وأولاد وهذا أكبر إنجازاتي في الحياة.”

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: