Advertisement
فن وثقافة

جود سعيد: غير متصالح مع الموت.. وهذا ما قاله عن أمل عرفة وأيمن زيدان

[ad_1]

أكد المخرج السوري جود سعيد أنه لا يوجد رسالة واحدة من فيلم “نجمة الصبح” من إنتاج المؤسسة العامة للسينما، لأن كل فيلم يروي حكايته، ويقدم نفسه للجمهور، وعلى المشاهد أن يعيد صياغة العمل وفق وجهة نظره الخاصة.

وأضاف سعيد لـ”فوشيا” خلال العرض الخاص للفيلم أنه لا يستطيع أن يقول للمشاهد بشكل صريح ما يجب أن يشاهد وإلا ستكون أفلامه توجيهية في تلك الحالة.

وتابع أنه يطرح أسئلة معينة من خلال أفلامه، وعلى المشاهد أن يجيب عليها بالطريقة التي يراها مناسبة والتي تشبه ثقافته ومعرفته.

وعن تواجد نخبة من أهم فناني سوريا في العروض الخاصة بأفلامه تحديدا،ً عزا سعيد السبب إلى علاقة الفنانين الوثيقة التي بنتها الأفلام معهم، مشيراً إلى أنه على الصعيد الشخصي يجتمع معهم في منزله وعلاقته وطيدة بهم لكن لولا وجود علاقة الأفلام بهم لكانوا اعتذروا عن القدوم ببساطة.

وعن تحضيراته المقبلة سينمائياً، أشار سعيد إلى أنه لا يوجد شيء إلى الآن كون هذا الفيلم تأجلت عروضه بسبب فيروس كورونا، حيث أنه كان من المفترض أن يعرض العام الفائت لافتاً إلى أنه في نهاية 2019 وبداية 2020 انتهى من تصوير فيلم “رحلة يوسف” ولكنه يحتاج ��لى وقت حتى يكون جاهزا للعرض.

وفي الحديث عن تحضيراته لإخراج مسلسل “خريف العشاق” أوضح سعيد أن العمل من تأليف ديانا جبور وإنتاج شركة إيمار الشام للإنتاج والتوزيع الغني، ومن بطولة كلاً من الفنانين محمد الأحمد، أحمد الأحمد، صفاء سلطان، خالد القيش، لجين اسماعيل، حسين عباس، مبيناً أن العمل يتناول فترة السبعينيات والثمانينيات من تاريخ سوريا والتي لم تتناولها الدراما السورية بكثرة، وذلك ضمن قالب تراجيدي لمجموعة من حكايا الحب.

وبالانتقال للحديث على الصعيد الشخصي بين سعيد أنه مقصر في حق عائلته كونه يولي اهتمامه الأكبر للمجال الفني.

وعن الأسماء الثلاثة التي تتبادر إلى ذهنه عند وقوفه أمام المرآة اختار سعيد الفنان السوري أيمن زيدان وكوبولا وإيمير كوستوريتساف.

كما خاطب مجموعة من أسماء الفنانين السوريين بكلمات وألقاب خاصة، حيث قال عن الفنان السوري أيمن زيدان بأنه شريك له، والمخرج عبد اللطيف عبد الحميد عرابه، ووصف الفنانة السورية سلاف فواخرجي بأنها صديقته، والفنان لجين اسماعيل بأنه جزء منه، أما الفنانة أمل عرفة قال إنه حان الوقت كي يعملان معاً.

كما أشار سعيد إلى أن الحرب أخذت من ذاكرته أكثر من الحب لأنه تربى ضمن حرب لبنان وكبر على الأزمة السورية لافتاً إلى أن قلبه مليء بالسينما.

وعن الخوف الأكبر في حياة جود سعيد أكد أنه كسائر البشر يخاف من الموت، مشيراً إلى أنه غير متصالح مع الموت، لذلك يقدم سينما كما لفت إلى أنه يخاف فقدان والدته.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى