فن وثقافة

ترامب يحتاج للأكسجين.. ووزير سابق يشكك بإصابته بفيروس كورونا

[ad_1]

كشفت مجلة “نيوزويك” الأمريكية أن عقار “دكساميثاسون” الذي يعطى للرئيس دونالد ترامب لعلاجه من فيروس كورونا هو مخصص للمصابين الذين يتم إدخالهم المستشفى ويحتاجون للأكسجين.

وأشارت المجلة إلى أن إعطاء هذا العقار للمصابين بفيروس “كوفيد-19” يتم وفقا لتعليمات مؤسسة “معاهد الصحة الوطنية” الأمريكية وأنه تم التوصية بإعطائه للمرضى بعد تجربة شملت أكثر من 2100 مصاب بفيروس كورونا.

ونسبت المجلة لتقرير للمؤسسة أظهر أن ذلك العقار يؤدي إلى خفض معدل الوفيات بين المصابين الذين يتم إدخالهم المستشفى، والذين هم بحاجة للأكسجين فور دخولهم.

وقالت: “توصل التقرير إلى أن إعطاء المصابين هذا العقار وخاصة الذين هم بحاجة للأكسجين أعطى نتائج جيدة وأوصي بعدم إعطائه للمصابين الذين لا يحتاجون للأكسجين”.

ولفتت المجلة إلى أن العلاج الذي يتلقاه ترامب منذ دخوله المستشفى قبل 3 أيام آثار الشكوك بشأن حقيقة حالته الصحية، وعما إذا كانت الإدارة الأمريكية تقول الحقيقة.

من جانبه، شكك وزير العمل الأمريكي السابق روبرت ريش بأن يكون ترامب مصابا بفيروس “كورونا” أصلا، وأنه قد يكون يخدع العالم لأهداف شخصية.

وأشار في تقرير نشرته صحيفة “جارديان” البريطانية مساء الأحد إلى أن ترامب قد يكون يتظاهر بإصابته  بالفيروس من أجل تشتيت الانتباه عن التقرير الذي تحدث عن تهربه الضريبي، وإثبات صحة كلامه أن (كوفيد19) ��يس قويا.

وتساءل “ريش” ما إذا كان على العالم أن يشعر بالتعاطف مع ترامب رغم أنه أكثر الأشخاص افتقارا للعطف، مضيفا أن علينا التعاطف معه فقط لأنه إنسان ورئيس الولايات المتحدة.

وأعرب ريش عن اعتقاده بأنه لو كان المرشح الرئاسي الديمقراطي جو بايدن، هو الذي أصيب بالفيروس لسارع ترامب للسخرية منه ومهاجمته على أنه “رجل ضعيف وعاجز”، وأن إصابة بايدن أثبتت صحة كلامه بأن الكمامة لا توفر حماية كافية.

وقال: “كيف يمكننا حتى التأكد من إصابة ترامب بالمرض؟ لقد كذب بشأن كل شيء آخر، وربما سيظهر مرة أخرى في غضون يوم أو يومين منتعشا ومرتاحا ويقول: كما قلت لكم كورونا ليس مشكلة كبيرة”.

وتابع: “سوف يدّعي ترامب أنه تناول عقار هيدروكسي كلوروكين وشفي من المرض، وسوف يتباهى بأنه ربح المعركة ضد كورونا؛ لأنه قوي ومسيطر”.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخ��ى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى