Advertisement
فن وثقافة

تايلور سويفت وحبيبها جو ألوين يستأجران منزلا في لندن بمبلغ ضخم

[ad_1]

انتقلت تايلور سويفت للعيش مع حبيبها البريطاني جو ألوين مع فرض بريطانيا لقيود التباعد الاجتماعي بسبب وباء كورونا، والآن يبدو أن الثنائي قد استأجر منزلاً جديداً في العاصمة لندن.

ارتبطت نجمة البوب بالممثل الإنجليزي منذ 4 سنوات، ولكنهما أبقيا حياتهما العاطفية بعيداً عن الأضواء بقدر المستطاع، ونادرا ما تحدثا عن بعضهما البعض.

إلا أنه الآن وفقاً لصحيفة “ذا صن” البريطانية، أخذت تايلور وجو الخطوة التالية في علاقتهما، والتي تثبت جديتهما والتزامهما تجاه بعضهما البعض، حيث استأجرا منزلا في لندن تبلغ قيمته 7.5 مليون دولار، والذي يمتلكه عازف موسيقى روك بريطاني شهير في شمال العاصمة البريطانية.

وقال مصدر مطلع على المسألة للصحيفة: “إنهما يبقيان حياتهما العاطفية سرا، وباستثناء كلمات أغنية تايلور، لا يعرف أحد كيف تجري الأمور بينهما، إلا أن قرارهما تشارك منزلا للمرة الأولى هو علامة واضحة على أن العلاقة قوية الآن”.

وأضاف: “لقد بقيا في لندن لمعظم الإغلاق، فلا تعتقد تايلور أن السفر حول العالم هو القرار المناسب للوقت الحالي، فقد أرادت الالتزام بالقواعد، وفعل ذلك معاً كان منطقياً بالنسبة لهما، وهي لا تزال تكتلك منازلها في الولايات المتحدة أيضا، وهي لم تغادر البلاد بشكل دائم، ولكن هذا المنزل الجديد في لندن هو الأنسب لها في ال��قت الراهن، وه��ه هي المرة الأولى التي يكون لدى الثنائي مكانا لهما فقط”.

وتابع المصدر: “إنهما في الواقع طبيعيان جدا، ويقودان سيارتهما العادية حول المدينة ويتنزهان سيرا على الأقدام، ولا يدرك أحد أنها من بين أكبر النجوم في عالم”.

img

ومن جانبها أعلنت تايلور أنها أكملت إعادة تسجيل ألبومها الجديد بعد نزاع مرير مع مدير الموسيقى سكوتر براون حول حقوق الملكية.

وسوف تتضمن نسختها الجديدة، بعنوان “فيرلس” Fearless (إصدار تايلور) 26 أغنية، أي أكثر بـ 6 أغاني من الألبوم الأصلي، بعد أن أضافت بعض الأغاني التي لم يسبق عرضها من قبل والتي كتبتها في سن المراهقة.

ثم بدأت بإطلاقها إعادة تسجيل أغنية “لاف ستوري” ليلة أمس، وذلك بعد أن تحدثت عن غضبها من فقدان حقوق ملكية ألبوماتها نتيجة للصفقة مع سكوتر، مدير أعمال جوستين بيبر وأريانا غراندي، والذي وصفته تايلور بـ “متنمر ومتلاعب”.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button