فن وثقافة

بشرى: أحمد الفيشاوي لا يقارن بمحمد رمضان.. و”نمبر 2″ مخيبة للآمال

[ad_1]

قالت الفنانة المصرية بشرى، إن الفنان أحمد الفيشاوي يمتلك موهبة كبيرة لا تقارن بمحمد ��مضان، ولديه باع ورصيد كبير في موسيقى الراب عكس الأخير والذي دخل عالم الأغاني قريبا.

كما عبرت عن صدمتها من كليب نمبر 2 والذي طرحه الفيشاوي مؤخرًا واصفة إياه بأنه مخيب للآمال ولا يرقى لموهبته الكبيرة في تاريخ فن الراب، على حد قولها.

وأضافت بشرى في تصريحات صحفية: “أنا أول من أدخلت هذا النوع من التراك في الأغاني عندما طرحت كليب كوبرا للرد على محمد رمضان بعد قيامه بإطلاق ألقاب على نفسه مثل الأسد ونمبر ون وغيره وكلها صفات أزعجت الكثير من الزملاء بالوسط الفني لأنها تدل على التعالي”.

وتابعت: “وعلى نفس النهج خرجت العديد من الأغاني، وكليب نمبر 2 تجربة جميلة ولكنها كانت صدمة، خاصة أن أحمد الفيشاوي موهبة كبيرة للغاية لا يمكن أن يقارن بمحمد رمضان، فهو لديه رصيد كبير بفن الراب، فالفيشاوي كان لديه فرقة وحققت نجاحا كبيرا، عكس رمضان الذي دخل عالم الغناء من فترة بسيطة لذلك يجب احترام موهبة الفيشاوي”.

وأكملت: “توقعت من الفيشاوي تراك قويا يكون على نهج ومستوى محمد رمضان، خاصة أن من يدخل مع رمضان في مقارنة الأرقام فسيخسر حتما، لذلك كان لابد أن يكون التراك أقوى ولكنه للأسف جاء مخيبًا للآمال، ويجوز أن يكون ذلك بسبب الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد من فيروس كورونا، ولكن التجربة صحية ومفيدة للجميع”.


وأنهت حديثها:” أحمد الفيشاوي صديقي رغم أني اعترض على بعض تصرفاته ولا يمكن إنكار موهبته، فمنافسة رمضان الآن دليل نجاح، أما محمد فهو صديقي رغم اعتراضي على ألقابه ولكنه يحترم هذه النقطة كليا، وفي النهاية كلمات التراك في الراب لا تكون ذات معنى وهو فن مختلف”.

وكان الفنان المصري أحمد الفيشاوي، قد طرح أول أمس كليب أغنيته الجديدة “نمبر 2″، عبر قناته الرسمية على موقع “يوتيوب”، متبعًا نفس نهج مواطنه الفنان محمد رمضان في طريقة تصوير الكليب الذي يعتمد على رقص مجموعة من البنات والشباب في أماكن تشبه صالات “الديسكو”.

“نمبر 2” من كلمات “تي” وألحان وزة منتصر والإخراج الأول لأحمد الفيشاوي، وإنتاج شركة الريماس.

وحظي الكليب بردود فعل واسعة فور طرحه، وظهرت المقارنات وحملات الدعم بين مؤيدي الفيشاوي ورمضان، فمحبو الأخير قالوا إن الأول يريد أن يسير على أكتاف نجم “نمبر ون” حتى يبقى اسمه متداولاً بكثرة، ومتصدرًا الترند عبر مواقع التواصل، لكن رمضان سيبقى نجم هذه الأغاني ولن يسيطر عليه الفيشاوي. 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: