فن وثقافة

برنامج نسائي كويتي يؤيد تعنيف المرأة.. ومطالبات بمعاقبة المقدمات

[ad_1]

سلط برنامج “جعفر توك” الذي يعرض على قناة DW الألمانية، الضوء على قضية العنف ضد المرأة وبشكل خاص على موافقة بعض النساء على هذا الأمر ودعمهن له.

واستعان البرنامج بإحدى حلقات البرنامج الكويتي “سوالف ضحى” والذي يعرض على قناة “شاهد” الكويتية في حلقة عرضت بوقت سابق وشكلت جدلًا واسعًا، وتقوم فكرة البرنامج على مشاركة عدد من المذيعات من مختلف الجنسيات العربية للحديث عن مواضيع تخص النساء بشكل خاص.

واللافت كان اجتماع المذيعات على تأييد العنف ضد المرأة ودعمه على أنه الحل الأمثل والوحيد لعدد من الفتيات، وقالت إحدى المذيعات والتي كان رأيها من أكثر الآراء إثارة للجدل بالإشارة لإحدى الفتيات أن أهلها لا يستطيعون أن يقتلوها أو يدفنوها بالحياة لذلك الضرب والعنف هو الحل الأمثل، وهو ما اعتبره البعض تحريض واضح على القتل.

فيما وافقت بقية زميلاتها على الأمر باستثناء واحدة التي حاولت رفض العنف ضد المرأة موضحة أن هناك العديد من الحلول التي يمكن فعلها.


وبالرغم من أن الحلقة كانت قد عرضت في نهاية الشهر الماضي، إلا أن برنامج جعفر توك أعاد الحديث عنها وسط ردود فعل واسعة بالمطالبة بمحاكمة جميع المذيعات بتهمة التحريض على العنف، وكان من بين التعليقات: “احيانا بتساءل هيك اشخاص هل بيحقلهن يتمتعو بالحقوق اللي حصلتها المراة عبر التاريخ وهنن بيرجعوها لورا مئات السنين.. ولا لازم نتعاطف معهن انو الذكورية معبية كيانهن”.

وقالت متابعة أخرى: “بكل بساطة هني ما عاشوا ولا شافوا الي شافوا النساء المعنفات او المظلومات والاكيد حريتهم تامة بدون نقصان فهالشي بيدفهم يظلموا المرأة”.

فيما عبرت أخرى عن غضبها قائلة: “من نكول الحريه بحدود الضرر….و من احدى الحريات هيه حريه التعبير عن الراي… التحريض على القتل و العنف لا يكون من حريه التعبير وانما ارهاب. وهلشي لازم تتعامله ويه الحكومه مو المجتمع ولا تويتر”.

وتفاعلت الناشطة الكويتية دلال المسلم مع الحلقة عبر فيديو قالت فيه: “للأسف سمعت هذه التصريحات من برنامج يعتبر نسائي ومن مذيعة امرأة.. يفتقدن للوعي من حقوقهن ويفتقدن للوعي أنهن خلقن مساوية للرجل وليس في مرتبة أدنى منه”.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: