فن وثقافة

برلين تكشف الخطوط العريضة لـ”برليناله” في ظل كورونا

[ad_1]


من المقرر أن يعلن مهرجان برلين السينمائي عن الأفلام التي ستعرض في مسابقة العرض، مع افتتاح مهرجان برليناله في نسخته الـ 71 في الشهر المقبل، عبر الإنترنت وتقليص حجمه في ظل تفشي فيروس كورونا.

وانطلق مهرجان “برليناله” في 1951 في ذروة الحرب الباردة ، وعادة ما يساعد على إضفاء شعور بالتألق والسحر في العاصمة الألمانية في أشهر الشتاء الرمادية.

لكن السلطات اضطرت للتخلي عن أحداث فبراير (شباط) التقليدية والبحث عن بدائل رقمية بسبب التهديد الذي يشكله فيروس كورونا.

وجاء قرار برلين في أعقاب خطوات مماثلة من مهرجانات سينمائية كبرى أخرى.

ونتيجة لذلك، لن تكون هناك أحداث في برليناله مثل المؤتمرات الصحافية أو ظهور المشاهير على السجادة الحمراء.

ومن المقرر أن تختار لجنة تحكيم دولية من 6 فائزين سابقين بجوائز برليناله الكبرى، الدب الذهبي لأفضل فيلم، الفائزين هذا العام، ثم تسلم الجوائز في حفل لتوزيع الجوائز في مهرجان يونيو (حزيران) الصيفي.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى