Advertisement
فن وثقافة

باسم ياخور يحدث ضجة كبيرة في وسط دمشق والجمهور يعلق (فيديو)

[ad_1]

انضم لنا على يوتيوب لتشاهد المزيد

كشف الفنان السوري باسم ياخور عن انهيار الليرة السورية وسط دمشق في خطوة وصفت بالجـ.ريئة من بعض رواد مواقع التواصل الإجتماعي.

ونشر ياخور عبر اليوتيوب مقطعاً مصوراً حسبما رصدت منصة “دراما تريند” يتحدث فيها عن قيمة الألف ليرة سورية بين الماضي والحاضر.

واستهل باسم ياخور حديثه بأن الألف ليرة سورية كانت تعادل 21 دولار وكانت كافية لقضاء يوم سعيد مع العائلة.

وأشار إلى أنها في الوقت الحالي لا تساوي ثلث الدولار وباتت العملة لا قيمة لها، موثقاً ذلك في العاصمة دمشق.

وقام ياخور بجولة في شوارع دمشق من الألبسة إلى الطعام والشراب وصولاً إلى محطات الوقود متسائلاً عن الأسعار.

وأنه هل من يمتلك هذه الألف يستطيع العيش، ليتبين بأنها لا تساوي قطعة من البسكويت للأطفال أو سعر جوارب من النوع التجاري.

موضحاً بأن الأسعار خيالية ومرتفعة، ليبحث في سوق الألبسة عما يستر الإنسان نفسه من اللباس الداخلي.

فقال ياخور “اذا بدنا نستر حالنا من تحت قديش”ليجيبه أحد الباعة “3500” ومن ثم يتسائل عن حمالة الصدر النسائية التي وصل ثمنها الى 8 آلاف ليرة سورية.

أقرأ أيضاً: طلال مارديني يتراجع عن تصريحاته بحق الممثلين اللبنانيين!

فرد باسم ياخور عليها بطريقة طريفة ومضحكة وسط محبيها الذين اجتمعوا من حوله قائلاً “يعني كل واحد بأربعة” في إشارة منه إلى الصدر.

عدد كبير من رواد مواقع التواصل الإجتماعي انتقدوا ياخور بطريقة إجابته المحرجة، وأنه بات يوتيوبرياً بدلاً من ممثل.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى