فن وثقافة

باسم ياخور بعد تعرضه للهجوم من قب�� متابعة: ياريت نبطل مزاودة

[ad_1]

شارك الفنان السوري باسم ياخور متابعيه على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة تجمعه مع زميله الفنان طلال مارديني من العاصمة السورية دمشق.

وظهر ياخور برفقة مارديني بالصورة وهما مبتسمان، ويقضيان وقتهما سويا؛ ما عرضهما للنقد من قبل إحدى المتابعات التي رأت أنه من المعيب إظهار الفرحة ولم يمض إلا القليل على رحيل المخرج حاتم علي حيث شاركا بتشييعه وبدا عليهما الحزن العميق.

وكتبت الفتاة التي تدعى حنين: “وحاتم علي يلي دبحتوا حالكن بكي عليه مبارح شو مشان؟”، ليرد عليها ياخور بالقول: “ياريت نبطل مزاودة، نحنا بمكان عام مو بحفلة، وإذا ابتسمنا ابتسامة بلحظة خاصة بمدينة بنحبها وصرلنا فترة بعاد عنها فهالشي ما بيعني انو نحنا عم نرقص ونصفق ونحتفل”.

وأضاف ياخور أن الابتسامة ليست مقياسا للفرحة أو الإحساس الحقيقي فهناك أشخاص يبتسمون وفي دخالهم حزن عميق، معبرا عن كلامه بالقول: “في كتير أوقات بيتذكر الإنسان لحظات حلوة جمعتو مع ناس بيحبهم وخسرهن فبيبتسم هالشي ما بيعني انو مبسوط بخسارتهم”.

ورأى ياخور أن على الإنسان أن يلحق إحساسه؛ لأنه لن يأخذ معه شيئا، مضيفا: “الحياة مانها وصفة جاهزة لذلك اليوم وبكرا وبكل وقت بدي حس اني بدي ابتسم رح ابتسم، وبكل وقت بحس اني بدي أبكي رح أترك حالي أبكي، وبتصور أصدق شي بالحياة الإنسان يلحق احساسو بكل لحظة”.

من جهة أخرى، كان آخر أعمال الفنان السوري باسم ياخور المسلسل الكوميدي “ببساطة” بجزئه الثاني، وهو من تأليف مازن طه، وإخراج تامر إسحاق، وعرض في الموسم الرمضاني الفائت إضافة إلى مسلسل “حرملك2”.

أما عن طلال مارديني فقد شارك في الموسم الرمضان الفائت في بطولة المسلسل الاجتماعي الكوميدي “أحلى أيام” الذي خاض بطولته إلى جانب كل من حازم زيدن، جيانا عنيد، معتصم النهار، خالد حيدر، وائل زيدان، روجينا، مازن عباس، مديحة كنيفاتي ” و غيرهم من الفنانين، إضافةً إلى مشاركته في الجزء الثاني من “الحرملك” من تأليف سليمان عبد العزيز، وإخراج تامر إسحاق.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى