Advertisement
فن وثقافة

باسم مغنية: تصرف ريما الرحباني مستفز.. وليس لدي مشكلة شخصية معها

[ad_1]

قال الممثل اللبناني باسم مغنية إنه الوجه الإيجابي الوحيد في المسلسل المشترك “أبيض وردي” الذي يتم تصويره حاليا في مصر، إذ يجسد شخصية الأب المثالي الذي يقوم بالمستحيل لمساعدة ابنته.

واعتبر الممثل باسم مغنية خلال حديثه مع “فوشيا” أن هذا الدور الجديد الذي يجسده هو السهل الممتنع، فضلا عما يتضمنه من أمور معقدة وصعبة، واصفًا الموضوع الذي يتم التطرق إليه بالمستفز والفريد من نوعه، حيث يسلط الضوء على مرض البهاق وتأثيره على حياة الإنسان وكيفية تعامل المجتمع مع مشكلته.

وفي سياق آخر؛ أكد أنه من الطبيعي أن يكون هناك من يؤيد آراءه عبر مواقع التواصل، مبينًا أن الانتقادات لا تتعدى أصابع اليد الواحدة، فهناك أناس موضوعيون ويبدون رأيهم باحترام، وهو يستمع إلى وجهة نظرهم، بينما هناك من يحملون الضغينة في قلوبهم وهدفهم جغرافي، يتعاملون بطائفية ��حقد، ولكن على الرغم من كل ذلك هو يتعامل مع الجميع باحترام، مستطردا بالقول: “يلي بيعرفوني بيعرفوا كيف بفكر وشو بكون قصدي”.

وحول نشره تاريخ 10-10-2020 على صفحته الخاصة عبر السوشال ميديا، أشار إلى أن هذه الخطوة لم يقم بها بسبب تخوفه من مشاكل في هذا اليوم، بل لاعتبار أن هذا التاريخ لن يتكرر إلا بعد مئات السنين، فهو ذكرى جميلة للأشخاص وشؤم لآخرين بسبب ما يشهده العالم في هذه الأيام.

ولدى سؤاله عن استذكار مولد شخصية غراند دايزر الـ 45، لفت إلى أن الهدف كان بسبب تأثره بهذه الشخصية الكرتونية، فقد تعلم منه كيفية التمسك بالأرض والدفاع عنها ضد الأعداء فضلا عن معرفته معنى الشهامة الحقيقية والقوة والإصرار.

وعن وجهة نظره لما يجري على الساحة الفنية بشأن الانتقادات التي توجهها المخرجة ريما الرحباني تجاه كل من يؤدي أغاني المطربة فيروز، اعتبر أنه من وجهة نظره فيروز ليست ملكا لريما الرحباني هي ملك لكل لبنان والوطن العربي، ومن يؤدي أغانيها فهو بسبب حبه لها واستذكار للطفولة.

وأضاف: “من وجهة نظري لا يحق لريما الرحباني أن تمنع الأشخاص من تأدية أغاني السيدة فيروز بغض النظر إن نشزّوا خلال أدائها أو لا، وبالنسبة لخلافها مع أسامة الرحباني لا أعرف قانونيا من لديه الحق، وبالنهاية هو ابن عمها وهو وريث مثلها لهذه الأغاني وهو يتمتع بثقافته الموسيقية، لا أعلم أين المشكلة؟ ففي كثير من الأشخاص يتناولون أغنية ولحنا. انزعجت كثيرا من الموضوع والإصرار على هذا التصرف يجعل العديد من الأشخاص يشعرون بالنفور من ريما الرحباني. ليس لدي أي مشكلة شخصية معها ولكنني أحب تأدية أغانيها”.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى