فن وثقافة

باريس هيلتون تخضع لعملية “تلقيح صناعي” بعد نصيحة كيم كارداشيان

[ad_1]

كشفت المليارديرة الأمريكية ووريثة سلسلة فنادق “هيلتون” العالمية، باريس هيلتون، خلال حوارها مع المذيعة الأمريكية، مارا شيافوكامبو عن خضوعها لعملية تلقيح صناعي، وعن تفاصيل علاقتها بالمؤلف ورجل الأعمال كارتر ريوم في برنامج “The Trend Reporter with Mara”.

وقالت هيلتون: “كارتر هو رجل أحلامي.. وبنسبة 100 في المائة هو الشخص الذى دائما ما أبحث عنه، فنحن نخطط حاليا لحفل زفافنا كما نخطط أيضا لاختيار أسماء أطفالنا”، متابعةً: “لذلك، أنا متحمسة حقًا للمضي قدمًا في الخطوة التالية من حياتي، وأخيرا أحظى بحياة حقيقية”.

كما كشفت هيلتون، عن أنها تعتقد أن ريوم سيكون “أفضل أب” في يوم من الأيام وأنها تأمل في “تكوين أسرة” معه، مضيفة: “أخيرًا، وجدت الشريك المثالي، شخص أريد أن أقضي بقية حياتي معه وأن يكون لدي عائلة معه”.

وتابعت هيلتون: “لقد أجرينا عمليات التلقيح الصناعي، لذا يمكنني اختيار التوائم إذا أحببت، لقد أخذت بنصيحة كيم كارداشيان، فهي في الواقع من أخبرني عن ذلك. لم أكن أعرف أي شيء عن تلك العمليات”.

وتحدثت هيلتون، التى ستكمل عامًها الـ 40 في شهر فبراير القادم، عن سرها لمكافحة الشيخوخة، قائلة: “أشعر بالفخر.. فأنا طبيعية 100٪، لم يسبق لي أن حقنت مادة البوتوكس، لم أقم بعمل حشو من قبل.. كما لم أخضع أبدًا لأي جراحة تجميلية على الإطلاق”.

واختتمت: “والنصيحة الوحيدة التي أخبرتني بها أمي منذ أن كان عمري 7 سنوات هي البقاء بعيدًا عن الشمس!”.

وعلى صعيد آخر، أثارت باريس الجدل حول إجراءاتها الأنيقة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، حيث لا تحمل الممثلة وعارضة الأزياء الشهيرة مُعقم يديها في زجاجة عادية مثل بقية الأشخاص؛ إذ تقول إنها تصب جل الكحول الخاص بها في وعاء مُرصع بالكريستال؛ لأنها تفضل أن تكون عصرية فيما يتعلق باحتياطات الحماية ضد فيروس كورونا.

وأضافت أنها تحمل زجاجات صغيرة لطيفة مغطاة بكريستال سواروفسكي، والتي تبدو نوعا ما مثل حقيبة جوديث ليبر اللامعة، وتضع بداخلها معقم اليدين؛ ما يجعلها ساحرة؛ لأنها لا تحب حمل زجاجة مُعقم عادية.

وقالت إنه إذا كان يتعين عليها حمل ذلك المعقم، ستجعله يبدو عصريا، كما تفعل مع أقنعتها الواقية؛ إذ إنها لا ترتدي الأقنعة العادية.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: