Advertisement
فن وثقافة

المصممة ديمة فياض: صباح الجزائري فاجأتني.. ولهذا اخترت نظلي الرواس

[ad_1]

 

قالت مصممة الأزياء السورية الشهيرة بأعمالها الدرامية التي صممت خلالها إطلالات أبطال المسلسلات والأفلام في سوريا إن الرسم ساعدها كثيراً خلال قراءتها للشخصية بطريقتها، ونظرتها الخاصة لما سيكون عليه شكلها عبر إبراز التفاصيل الدقيقة للشخصيات.

وأشارت فياض في حديثها مع موقع فوشيا إلى أنها لا تعتمد ألواناً معينة، بظل ما قالت عنه وجود ألوان يمكن التعامل بها، واستخدامها في كل المواسم وفقاً لشخصية من يرتدي الزيّ ولون بشرته.

وعن اختلاف تصميمها للأزياء المستخدمة بين الأعمال المسرحية والدرامية والسينمائية أشارت فياض إلى أنه مع وجود الاختلاف بين هذه الفنون غير أنها تشترك بموضوع الحقبة الزمنية التي يتناولها النص والشخصيات المركبة فيه، حيث يجب مراعاة هذا الأمر بدقة، وهو ما تعمل على إبرازه في عملها.

وأضافت أن المسرح يختلف عن التلفزيون والسينما كونه يحمل أحجاماً للعرض وتفاصيل التطريز والألوان القوية، مشيرةً إلى أن مصمم الأزياء يعمل على إرضاء العين البشرية أولاً ثم المشاعر والأحاسيس.

مضيفة أنه في السينما يجب إرضاء عين الكاميرا التي تمتلك القدرة على التقاط أدق التفاصيل كونها بلا مشاعر، ما يرتب على مصمم الأزياء أن يخلق تلك المشاعر من خلال العمل بشكل جيد على الألوان، حيث أنها تظهر اللون الخفيف على أنه قوي.

ونوهت إلى وجود رابط آخر بين المسرح والتلفزيون والسينما من ناحية الأزياء وهو أنها تقوم بتقديم الأزياء إلى الممثل، وهو بدوره يقدم أدائه للمخرج ليتم أخيراً تقديمه للمشاهد، مؤكدةً على أن الأزياء واكسسوارات الشخصية تساعد الف��ان وتعطيه دفعاً إلى الأمام حتى يبرز ما لديه.

وبالانتقال للحديث عن مسلسل “حارس القدس” من إخراج باسل الخطيب وطريقة تعاملها مع تعدد الحقب التي واكبها النص من خلال عملها أوضحت فياض أنه في أول قراءة لها للنص قامت بالاطلاع على عدد الشخصيات وما يريد الكاتب تقديمه منها، أما في القراءة الثانية بدأت تقوم بتفنيد الشخصيات إضافة إلى تفريغها الخاص بعملها ومعرفة أعداد قطع الملابس وما هو متكرر لتقوم بعدها بكشف رؤية المخرج للديكورات والألوان وصولاً إلى الفنان لأخذ قرار معه في ما يريحه من الأزياء.

وأضافت أنها لم تعاني في تصميم الملابس لأنهم كانوا في حقبة زمنية معروفة وكل ما فيها موثق مشيرةً إلى أنها اعتمدت على الصور والمعلومات بشكل كبير.

وعن تعاملها مع طاقم مسلسل “حارس القدس” بينت فياض أنها تفاجأت من التعامل اللطيف مع الفنانة السورية صباح الجزائري حيث أنها كانت متخوفة بالبداية إلى حد ما من التعامل معها.

من جانب آخر وعلى صعيد عملها الشخصي على المجموعة الخاصة بها وبأزيائها قالت إنها اختارت الفنانة نظلي الرواس لتظهر بأول فستان بمجموعتها خاصة وأن الرواس تحبّ دعمها وتصاميمها، وتبدو أزياءها مختلفة عندما ترتديها الرواس.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى