Advertisement
فن وثقافة

المخرج السوري حاتم علي.. رحيل يؤلم الوسط الفني ويصدم جمهوره في نهاية 2020

[ad_1]


فُجع الوسط الفني السوري والعربي في أعقاب نهاية عام 2020 بخبر وفاة المخرج والممثل السوري البارز حاتم علي في القاهرة عن 58 عاماً إثر أزمة قلبية مفاجئة، بعدما أثرى المكتبة الفنية العربية ببعض من أشهر الأعمال التلفزيونية خلال العقود الأخيرة.

وقال مسؤول أمني في القاهرة إن علي توفي داخل غرفته في أحد فنادق القاهرة “لأسباب طبيعية”، لافتاً إلى إبلاغ السلطات المصرية سفارة سوريا في القاهرة بالوفاة “واستدعاء مسؤول منها لحضور مراسم استخراج تصريح الدفن”.

وكان حاتم علي المولود سنة 1962، قد بدأ حياته الفنية كممثل مع المخرج هيثم حقي في مسلسل دائرة النار سنة 1988، لتتوالى بعدها مشاركاته في أعمال درامية جمع من خلالها بين الأدوار التاريخية والمعاصرة.

وانتقل بعدها إلى الإخراج التلفزيوني في منتصف التسعينات، مقدّماً الكثير من من الأفلام التلفزيونية الروائية الطويلة وعدداً من الثلاثيات والسباعيات.

مسلسل الفصول الأربعة
وأثرى علي المكتبة التلفزيونية بأعمال كثيرة استقطبت اهتمام ملايين المشاهدين العرب، من أبرزها مسلسل “الفصول الأربعة” وهو من أشهر الإنتاجات التلفزيونية السورية في العقدين الماضيين.

وتميزت أعمال كثيرة أخرجها علي بضخامة الإنتاج، بينها خصوصا مسلسلات تاريخية تروي حقباً هامة في التاريخ العربي والإسلامي.

أبرز أعماله 
ومن أبرز هذه الأعمال “صلاح الدين الأيوبي” الذي عُرض في 2001 وتخطت شهرته حدود العالم الع��بي. كذلك الأمر مع مسلسلي “الملك فاروق” (2007) و”عمر” (2012) اللذين استحوذا على اهتمام كبير في وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي.

وكان مسلسل “كأنه امبارح” المصري في 2018 آخر أعمال المخرج السوري التي عرضت على الشاشة الصغيرة.

وقد نعت نقابتا المهن التمثيلية في مصر وسوريا عبر فيس بوك المخرج الراحل، شأنهما في ذلك شأن فنانين عرب كثر.

مشاهير الفن يودعونه بكلمات مؤثرة
وكتب المخرج السوري الليث حجو وهو صديق مقرّب للمخرج الراحل، عبر صفحته على فيس بوك “لم يرضَ هذا العام أن ينتهي دون أن يعصر قلوبنا وأرواحنا بالحزن على فراق الأحبة”، مبدياً “بالغ الحزن” على وفاة “الأستاذ والصديق و الشريك حاتم علي”.

كذلك كتب الممثل ومقدم البرامج السوري أيمن زيدان الذي تعاون مع علي خصوصاً في المسلسل التاريخي “ملوك الطوائف” سنة 2005، عبر فيس بوك “يا لهذا الرحيل الموجع، أما سئمت أيها الموت من خطف الأحبة حاتم رحيلك أوجع من كلمات الدنيا”.

كما نعى الممثل ومقدم البرامج السوري باسم ياخور المخرج الراحل، قائلا في منشور عبر فيسبوك “ترجل الفارس مبكرا عن صهوة جواده تاركاً في قلوب الكثيرين غصة” و”إبداعات لن تنسى”.

ولم يغب حاتم علي عن ذاكرة نادين نسيب نجيم، التي نعته عبر تويتر قائلة: “من فترة تذكرتك، وكنت أخبر أصدقائي عن تجربتي بالعمل معك، وكم أنت مهضوم، وقلبك طيب، وتحب عملك كثيراً”.

ونشرت منه فضالي، صورة للمخرج علي عبر حسابها على إنستغرام، معلقة: “خبر صدمني وفاة المخرج السوري العظيم الأستاذ حاتم علي كان ليا الشرف اني اشتغلت معاك أهم وأجمل الأعمال لقلبي الملك فاروق ومش ناسيه ايمانك بي كممثله كنت صديق وأخ كنت فنان راقي وداعاً صديقي الغالي حتوحشنا”.

وعبر ناصر القصبي عن حزنه قائلاً: “جمعتنا أيام جميلة، كان يردد دائماً بشكل عفوي، وصوت مسموع “يا ربي سامحني” .. سامحه يا رب واغفر له بقدر ما أسعدنا ��أعمال لا تزال محفورة في وجدان المشاهد العربي”.

وكتب عاصي الحلاني: “خسارة كبيرة.. رحيل فنان ومخرج كبير، حاتم علي عرفتك كبيراً وخلوقاً و”إنساني” إلى أبعد الحدود”.

وودعته أمل بوشوشة قائلة: “وداعاً حاتم علي .. الحزن كبير والصدمة أكبر ..رحلت باكراً استاذي، سنفتقدك كثيراً”.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button