فن وثقافة

الكشف عن تفاصيل خلاف وفاء الكيلاني وتامر حسني

[ad_1]

شهدت انطلاقة الحلقة الأولى من برنامج “السيرة” الذي تقدمه الإعلامية المصرية وفاء الكيلاني، تصريحًا من جانبها أثار الجدل حول وجود خلاف بينها وبين الفنان تامر حسني، وذلك على خلفية حديث ضيفها أحمد السقا عن غضبه من حسني بسبب فيلم “الفلوس”.

وأظهر مقطع الفيديو الذي تم توثيقه من الحلقة، تعليق أحمد السقا على ما صرحت به وفاء الكيلاني، بحق المطرب تامر حسني حيث قالت: “كلنا مسامحينه”، الأمر الذي فتح بابًا بشأن وجود شيء ما بينهما.

وعلمت “فوشيا” من مصادرها الخاصة أن وفاء الكيلاني على خلاف بالفعل مع تامر حسني ولكنه ليس خلافًا على المستوى الشخصي ولكنه خلاف على المستوى المهني، حيث دعاه إعداد البرنامج ليكون ضيفها في برنامج “تخاريف” الذي تم عرضه في عام 2018 وقابل الدعوة بالرفض.

وأوضحت المصادر أن وفاء الكيلاني تحدثت إلى تامر حسني بنفسها عند الإعداد والتحضير لبرنامجها الحالي “السيرة” كي يكون ضيفها في إحدى حلقات البرنامج ولكنه رفض أيضًا.

وأشارت المصادر إلى أن الكيلاني حاولت إقناع حسني بالظهور معها خاصة وأن أغلب الضيوف سيكونون نجومًا من الذين يظهرون في الإعلام بشكل قليل وأغلبهم من أبناء جيله الذين حققوا نجاحًا على مدار السنوات الماضية ولكنه أصرّ على موقفه متعللًا بانشغاله بألبومه وأنه منشغل بأمور خاصة.

وفسّرت المصادر تصريح وفاء الكيلاني بـ”كلنا مسامحينه” بأنها تقصد مسامحته على موقفه من الظهور معه، خاصة وأن إطار حديث أحمد السقا تطرق إلى المسامحة أيضًا فكانت الفرصة مواتية لتصريحها.

وكان أحمد السقا، قد تحدث للمرة الأولى عن خلاف وقع بينه وبين تامر حسني، تسبب في غضبه منه وذلك بسبب مشاركته له كضيف شرف في فيلمه السينمائي الأخير “الفلوس”.

وقال السقا إن حسني تحدث إليه بالظهور كضيف شرف في الفيلم، منوهًا بأنه أراد أن يرد له موقفه عندما شاركه في مسلسل “ولد الغلابة” في دراما رمضان الماضي.

وأضاف أنه وافق على مشاركة تامر في الفيلم ثم تفاجأ بصورته على بوستر العمل مؤكدًا أن هذا الأمر ضايقه كثيرًا وتحدث مع تامر حسني في هذا الشأن فأبدى تمايلًا في الأمر بين الموافقة والرفض حيث تعلل بأن الأمر من “الفانز” تارة ثم من الشركة المنتجة تارة أخرى.

وأوضح السقا أنه لم يشك أن تامر حسني فعل ذلك عن قصد ولكنه كان على علم بما حدث ولو أراد وقتها أن يحذف الصورة من البوستر لحذفها ولكنها تجاهل الأمر ولم يحسمه.

وأكد أن هذا الموقف أثر عليه في عمله وفي نفسيته كثيرًا، لافتًا إلى أنه أوضح له بأنه لم يعرف الفانز ولا الشركة المنتجة، مردفًا أنه “انشغل عنه على ما يبدو”.

وأشار السقا إلى أنه لو قابل تامر حسني حاليًا وبرر له الأمر بكلمتين يمتصان غضبه واعتذار سيقبل اعتذاره، متابعًا: “أنا شخصيًا بطبعي مسامح.. ومسامحك يا تامر”.

وأبدى أحمد السقا، اندهاشه من كلمات وفاء الكيلاني بحق تامر حسني وردها “كلنا مسامحينه”، حيث علق متعجبًا بقوله: “كلنا مسامحينه.. آه مشاكلك كترت يا تامر”.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى