Advertisement
فن وثقافة

الفيلم السعودي “123 أكشن” بلا حض��ر.. والجمهور يسخر من زياد بن نحيت

[ad_1]

https://www.youtube.com/watch?v=adiwxkPatTs

تسعى شركات الإنتاج في المملكة العربية السعودية على المنافسة في مضمار صناعة الدراما والأفلام السينمائية، كونها تبنت مؤخرا نهجا يدعم ويشجع صناعة هذا النوع من المحتوى.

لكنه وفي خضم هذا السباق لم ينجح منتجو فيلم 123 أكشن إقناع الجمهور عامة والنقاد بشكل خاص على المشاهدة والإشادة بفيلمهم الجديد.

العمل ضم أسماء عديدة أبرزها ميساء مغربي وزياد بن نحيت وجيلر ونور الدين اليوسف و تدور أحداثه في إطار رومانسي اجتماعي كوميدي يعكس الصعوبات التي يعيشها الوسط الفني.

وروّج المشاركون بالفيلم له بشكل كبير، وغلب تعبير النجاح على وصفهم للعمل في كل مقابلة، لكن الواقع بالنسبة للمشاهد كان عكس ذلك؛ إذ إن الجمهور بدا مستاء وغير راض عن الفيلم، ابتداء باختيار الممثلين وآدائهم، بالإضافة للقصة والحبكة والمعالجة.

زياد بن نحيت تصدر اسمه التريند عبر موقع تويتر كونه بطل الفيلم، وقد نال القسم الأكبر من الانتقادات التي وصفه بعضها بغير المقبول على الشاشة.

الصفعة الكبرى للجمهور كانت عندم�� تم الإفصاح عن تكلفة إنتاج الفيلم التي وصلت إلى 13 مليون ريال، وهو ما عدّ مبلغا كبيرا جدا إذا ما قورن بالنتيجة النهائية للفيلم، كما وبمجرد الإعلان عن هذه التكلفة، وضع الفيلم بمقارنة أخرى مع أعمال سعودية سابقة، حققت نجاحا كبيرا وأنتجت بتكلفة أقل بكثير من فيلم النحيت.

وعانى الفيلم من عدم الإقبال على مشاهدته في دور السينما السعودية حتى أن المنظمين اضطروا في نهاية المطاف إلى توزيع تذاكر الحضور بالمجان على من يود المشاهدة، ومع ذلك بقيت المقاعد فارغة.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button