فن وثقافةفي الواجهة

الفنانة نجاة الوافي تعلق على قضية متابعتها بـ”الخيانة الزوجية”

أياما بعد قرار المحكمة الزجرية الابتدائية بالدار البيضاء تبرئة كل من الممثلة نجاة الوافي والمخرج السينمائي سعيد خلاف من تهمة «التحريض على الفساد»، خرجت الفنانة لتعلق على قضيتها التي أثارت الجدل.

وقالت الوافي في تدوينة نشرتها على حسابها الخاص بموقع التواصل الاجتماعي «إنستغرام»: «يصعب علي أن أجد الكلمات المناسبة لأوفي بها حق الاصدقاء والأقرباء والغيورين على الحقيقة، من أصدقائي وأصدقاء أصدقائي وأهلي وأخوتي وأسرتي قاطبة، وعموما كل اللذين وضعوا في الثقة، ولم يشكوا لحظة في أخلاقي ومبادئي، وأعطوني حقي في الانصاف والعدل وإعادة الاعتبار!».

وأضافت الممثلة «أظن أننا كلنا معرضات ومعرضون للوقوع في مواقف مماثلة، ووفق سيناريوهات مرتبة، فنصدم حين نكتشف أن بعضا ممن نحبهم ونثق فيهم ليسوا كما نراهم، بل أن في قلبهم غيض وضغينة»، مردفة «في مثل هذه المواقف تكون مساندة ودعم الصادقين من الناس لنا، هي الملاذ والمساند الوحيد للشخص المظلوم».

وكانت المحكمة الابتدائية بمدينة الدار البيضاء، في الـ15 مارس الجاري، قد برأت الممثلة نجاة الوافي والمخرج سعيد خلاف من تهمة «التحريض على الفساد».

كما أسقطت المحكمة الابتدائية بالدار البيضا، في الـ 19 شتنبر 2019، تهمة «الخيانة الزوجية» عن الممثلة نجاة الوافي في قضيتها مع المخرج سعيد خلاف، اللذين كانا موضوع متابعة قضائية بناء على شكاية من زوج الممثلة يتهمهما فيها بـ«الخيانة الزوجية».

وكانت المصالح الأمنية بمدينة الدار البيضاء قد أوقفت، في يوليوز 2019، نجاة الوافي والمخرج سعيد خلاف داخل شقة بناء على شكاية زوج الفنانة، ليتم إطلاق سراحهما ومتابعتهما بتهمة «التحريض على الفساد».

سعيد العلمي

صحفي سابق ب العديد من كبار الموافع و الجرائد الإكترونية العالمية و المغربية و رئيس تحرير ميديا  7  حاليا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى