Advertisement
فن وثقافة

الدمية كين المتحول لجيسيكا تجوب العالم بحثا عن رجل لتحقيق حلم الأمومة

[ad_1]

وقّعت جيسيكا ألفيس، المرأة المتحولة من رودريغو ألفيس الذي كان يُعرف بـ “الدمية الإنسان كين”، صفقةً ضخمة لإطلاق برنامج مواعدة، ستقوم من خلال السفر حول بلدان العالم البحث عن حُب حياتها وأب طفلها.

وصرّحت جيسيكا ألفيس بأنّ حلمها الحالي هو أن تكون أمًّا، وذلك بعدما خضعت لعملية تحويل الجنس قبل بضعة أشهر، وإجراء عشرات عمليات التجميل التي وصلت تكلفتها إلى 780 ألف دولار.

وسيحمل البرنامج عنوان Love Me Gender: Everyone Deserves A Bit Of Love In Life and Jessica أي “أحبني يا جنس: الجميع يستحق القليل من الحب وجيسيكا في الحياة”، وقالت جيسيكا بأنها تشتاق أن يكون لديها في حياتها شخص مميز.

وفي تصريحٍ حصري أدلت به جيسيكا إلى صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، قالت: “يستحق كل فرد أن يحظى بالحب في حياته وأنا بحاجة إلى القليل من المساعدة في هذا القسم. إنه لشعور مختلف المواعدة كامرأة”.

وأضافت: “أتحدث ست لغات وسأسافر إلى بلدان مختلفة حيث يمكنني التحدث بلغتهم، بما في ذلك المملكة المتحدة وإيطاليا وإسبانيا وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية والبرازيل وهولندا، ثم سأختار أفضل موعد من كل بلد وأجمعهم جميعًا في فيلا كبيرة على طراز برنامج تلفزيون الواقع Love Island، قبل اختيار الفائز.”

img

وتابعت: “لن أستبعد الزواج في البرنامج إذا قابلت رجل أحلامي وأتمنى أن يكون لديه نفس الأحلام في تكوين أسرة. أريد أن أُظهر للعالم بأن المرأة المتحولة مثلي قادرة على مواعدة رجال مستقيمين لا يُمانعون في أي جنس ولدت فيه.”

وستعمل جيسيكا مع شركة الإنتاج التلفزيوني Concept Street ومن المقرر أن يتم بث العرض عبر خدمة بث رئيسية، وكشفت إنه سيتم إطلاق موقع عبر شبكة الإنترنت خاص بالبرنامج ونشره قريبًا، حيث يمكن التقديم لتواريخ المواعدة المحتملة، وأضافت: “سأعمل عن كثب مع فريق الإنتاج للتأكد من اختيار المرشحين الأكثر ملاءمة”.

img

يُذكر أنّه في يوم أمس الثلاثاء، خرجت جيسيكا ألفيس مع صديقتها “داني ليفي” في ماربيلا، حيث ارتدت فُستانًا لونه وردي مكشوفا من ناحية الساقين والصدر، وانتعلت صندلًا مطابقًا مزينا بالفرو، وأكملت إطلالتها بحمل حقيبة كلاتش.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button