فن وثقافة

الدكتورة خلود تعلن إجرائها عملية تجميلية بأنفها وخشمها (فيديو)

[ad_1]

أعلنت الفاشينيستا الكويتية الدكتورة خلود، إنهائها مرحلة الخوف من إجراء مسحة فيروس كورونا، التي تتم عن طريق الأنف، مؤكدًة أنها اكتشفت أن الأنف يحتاج إلى تعديلات متعددة وكذلك خشمها، إلا أن إجراء المسحة جعلها تكسر الخوف بداخلها على العكس مما كان يقال من جانب البعض.

وقالت الدكتورة خلود، عبر مقطع فيديو بثّته عبر حسابها في تطبيق “سناب شات”: “أنا كسرت الخوف اللي فيني وأجريت مسحة كورونا.. ولكن اكتشفت إن الأنف محتاج يتعدل والخشم محتاج يتعدل”، مؤكدًة أنها ستجري عمليتين تجميليتين.

وأضافت: “ضريبة الجمال وضريبة الخشم الجديد والأنف راح يصير صوت طبيعي عشان اللحمية راح تتعدل مش بس خشم جديد كمان صوت جديد، عشان الجمال والتنفس الطبيعي راح أتحمل”.

وأردفت الدكتورة خلود: “أنا طبعي الخوف والشيء اللي وايد أخاف منه أسوي عكسه وفجأة تتغير مشاعري، صرت ريلاكس، وأصير أسولف.. شوفوا شلون قاعدة أواسي نفسي خشم جديد”.

وعقبت: “راح يتغير صوتي وشنو النتايج اللي راح أستفيد منها بعد العملية ما راح أحط مكياج وبشرتي راح تتعدل راح تصير بشرتي حلوة وايد أشياء إيجابية من هالعملية”.

ومؤخرًا عبّرت الدكتورة خلود، عن حزنها بسبب سفر زوجها الموديل أمين، وبدت متأثرة لفقدانه طيلة الفترة التي غاب عنها فيها، حيث ظهرت في مقطع فيديو على سناب شات وهي تقول: “راح أبكي بجد”، وظلت تغازل فيه حتى توقفت لوقف دموعها.

وقالت الدكتورة خلود: “الحمد لله أهلي موجودين ويزوروني حتى أهله أيضا يسألون عنهم لكن وجوده في المكان معها شيء مختلف حسه وتواجده إن شاء الله يا رب ما افقده إلا بالخير”.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى