Advertisement
فن وثقافة

الأمير هاري يتعرض لهجوم عنيف من بيرس مورغان

[ad_1]

شن الصحفي ومقدم البرامج التلفزيونية البريطاني المعروف بيرس مورغان هجومًا عنيفًا على الأمير هاري حفيد الملكة إليزابيث الثانية قائلا أنه أصبح مملًا ومنافقًا.

وجاء انتقاد مورغان في مقال نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية الجمعة قبل شهرين من اجتماع العائلة الملكية لمناقشة رحيل هاري وميغان للولايات المتحدة العام الماضي وعما إذا كان الزوجان بامكانهما الاحتفاظ بألقابهما الملكية.

وقال بيرس:”أصبح هاري عبوسًا وشرسًا باستمرار في السنوات الماضية، كما أصبح سلوكه مملًا، ماذا حدث لهذا الرجل الذي كان دائما مبتهجا.”

وأضاف:”بدا دوق ساسكس بائسًا تمامًا خلال السنوات القليلة الماضية حيث خاض معارك شرسة عبر وسائل الإعلام ضد الجميع بما فيهم شقيقه ووالده، وعندما لا يصدر هاري بيانات غاضبة أو يقاضي الناس، فإنه يوجه محاضرات نفاق لنا جميعًا حول أشياء مثل تخفيض بصمتنا الكربونية بينما هو يستخدم الطائرات الخاصة مثل سيارات الأجرة.”

ورأى مورغان أن هاري أصبح “مملًا للغاية” متسائلًا: “ماذا حدث لذلك الشاب المبتسم والمبتهج دائما، ذلك الخجول الذي أحبه الجميع لأنه لم يأخذ الحياة على محمل الجد دائما وكان يحب المزاح والضحك والتحادث مع الناس.”

وتابع مورغان: “الحقيقة أني رأيت مديري جنازات مبتهجين أكثر من هاري في مقاطع الفيديو التي لا نهاية لها والتي يظهر فيها هاري بذلك الوجه القاتم والحزين والعبوس وهو يدعو إلى المساواة من منزله الفخم في ولاية كالفورنيا.”

وتحدثت تقارير صحفية أخيرة عن احتمال أن يلتقي هاري بالملكة إليزابيث لإجراء حديث معها وجهاً لوجه إلا  أنه من غير الواضح أنه سيفعل ذلك بسبب تطورات وباء “كورونا.”

كما تعرض هاري لانتقادات شديدة من المؤرخة الملكية إنغريد سيوارد التي قالت الجمعة: “قالوا لنا إنهم ذهبوا إلى كاليفورنيا من أجل مزيد من الخصوصية، الحقيقة أن الأمر كله يبدو نفاقًا، إنه أمر غير عادي، وكلما تحدثوا عن أنفسهم، زاد عدد الأشخاص الذين يريدون منهم فعل ذلك تمامًا ولن يهتموا بأي شيء آخر لدى هاري وميغان ليقدماه.”

ويعيش الأمير هاري وزوجته الأمريكية ميغان ماركل وطفلهما “ارشي” البالغ من العمر 19 شهرا في مدينة لوس أنجلوس في منزل اشترياه العام الماضي بنحو 14.6 مليون دولار.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button