Advertisement
فن وثقافة

ابنة سعيد صالح تهاجم محمد رمضان: لو بابا عايش كان مات مقهور

[ad_1]

لم تخمد العاصفة التي أشعلها الفنان المصري محمد رمضان منذ تداول صوره برفقة المطرب الإسرائيلي، عومير آدام، واستماعه لأغنية باللغة العبرية تحت اسم “هافا ناجيلا”.

وخرجت هند صالح، ابنة الفنان سعيد صالح، لشن هجوم على الفنان محمد رمضان، بعد ضجة صورته، معبرة عن استنكارها لأفعاله وندمها على اكتشاف والدها له.

وكتبت هند صالح عبر حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، تقول: “أنا بصراحة من أول إمبارح بحاول أمسك نفسي، خصوصًا إني بقالي شهور ما بدخلش في أي ترندات ومهاترات فيس بوك، بس ما توصلش لكده أبدًا”.

وأبدت هند ندمها على اكتشاف والدها لمحمد رمضان بقولها: “كويس إن بابا مات طبيعي وإلا كان مات مقهور على نفسه إنه اكتشفك، لأنه كان طالع بيك السما، وفرحان إن مصر فيها مواهب حلوة، وهو اللي بيقدمها بنفسه، ايه العك ده”.

وتابعت ابنة الفنان الراحل هجومها قائلة: “ده الواحد لما كان بيلمح سائح منهم في دهب ولا شرم الشيخ ويميزه من الطاسة اللي على دماغه دي كان جسمه كله بيتنفض، هاڤا ناجيلا ايه اللي بتترقص عليها؟، جاك 60 هاڤا ناجيلا على دماغك يا بعيد”.

وأثارت صور رمضان، التي إحداها كان فيها بجوار المطرب الإسرائيلي، والمدون الإماراتي، حمد المزروعي، وفي ثانية إلى جانب رجل الأعمال الإسرائيلي، إيلاد تسلا، غضبا واسعا بين جمهوره المصري.

وهاجم عدد من المشاهير ما فعله محمد رمضان مثل المخرج خالد يوسف، والملحن عمرو مصطفى، والإعلامي مصطفى بكري، والسيناريست عمرو محمود ياسين، وأمير طعيمة، وحكيم، وآخرين.

من جهته علق أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية في مصر على صور رمضان، بأن ال��قابة ستستدعي ��مضان فور عودته للقاهرة لتقديم “بيان” يبرر فيه ما حدث ويقدم ذلك للرأي العام.

وانتشرت العديد، من دعوات المقاطعة للفنان محمد رمضان على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر بعد ساعات قليلة من انتشار صوره، على الرغم من أن آخرين دافعوا عن رمضان، مشيرين إلى انه ليس مضطرا لسؤال معجبيه أو من يأخذون صورا معه عن جنسيتهم ولا دينهم. 

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button