فن وثقافة

ابنة رجاء الجداوي تُخلي مسؤوليتها من اقتحام الحشرات مقبرة والدتها

[ad_1]

أخلت أميرة مختار، ابنة الفنانة المصرية الراحلة رجاء الجداوي، مسؤوليتها بشأن اقتحام “الحشرات” لمقبرة والدتها بسبب عدم الترميم الذي تعانيه المقبرة، موضحًة أنها غير منوط بها معالجة هذا الأمر كونها أصغر من يتواجد في عائلة والدتها وأن هناك من هو مسؤول عن معالجة الوضع.

وقالت مختار إن مقبرة والدتها تحدث بها ترميمات منذ أكثر من عام، منوهًة بأنها الترميم لازال مستمرًا لأن هناك مساحة من المقابر ستنضم لشارع رئيسي بالقرب من المقبرة، وذلك في معرض ردها على متابعًة أكدت أنها شاهدت مقطع فيديو أثار الحزن بداخلها بسبب الوضع السيء للمقبرة لاسيما وأن هذا لا يليق بفنانة كبيرة مثل رجاء الجداوي.

وقالت المتابعة التي تُدعى “مونيا غريب” في تعليق لها عبر إحدى منشورات أميرة مختار في حساب والدتها رجاء الجداوي عبر موقع “إنستغرام: “الله يرحمها، معلش يا أميرة تقبلِ مني الكلمتين، أنا دخلت على فيديو طلعلي المدفن بتاع مدام رجاء، هو مالو المدفن مكسر وكأنو صار له سنين، ومكسور على الجنب وفيه فتحة كبيرة وتدخل فيه الحشرات”.

وأضافت المتابعة قائلًة: “والله حزنت لأننا نحبها وفنانة شيك وكل العالم حزن عليها، وهي صارت بتهم كل الناس، ياريت يترتب المدفن ويكون يليق بفنانة قديرة، وأنا استسمحك يا أميرة لو اتدخلت بس حزنت عليها ياريت تأخذها بعين الاعتبار كانت كل التعليقات هي بنتها فين؟”.

وجاء رد ابنة رجاء الجداوي تقول: “هو بالفعل هو تحت الترميم من أكثر من سنة، ومازال تحت الترميم والفتحة الخلفية لأن هذه المساحة سوف تؤخذ لتكملة الشارع، أما عن سؤال اين ابنتها فأنا غير مسؤولة عن الترميم، هناك كِبار ا��عائلة هم المسؤولين”.

وتابعت أميرة مختار قائلًة: “ومامي كانت تدير ذلك لأنها الكبيرة لكن المدفن ده مدفن العائلة وأنا أصغر العائلة.. وشكرًا للاهتمام وكما كانت تقول أمي، مش مهم فوق شكله إيه، المهم تحت منور قد إيه، اللهم أَنِر قبورنا جميعًا”.

img

وكانت الفنانة المصرية رجاء الجداوي، قد فارقت الحياة في 5 يوليو الماضي عن عمر يناهز 82 عامًا، إثر تدهور حالتها الصحية، بعد صراعها مع فيروس كورونا، ومكوثها بمستشفى العزل في محافظة الإسماعيلية حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى