فن وثقافة

أيمن رضا: اللبنانيون يعاملونا بشكل سيء وينظرون للسوريين بفوقية (فيديو)

[ad_1]

فاجأ الفنان السوري أيمن رضا جمهوره على السوشال ميديا، بتصريحه الذي وصفوه بالصادم بحق اللبنانيين، واصفاً إياهم بـ “المستغلين”.

وفي لقاءه مع منصة “بوديو” خرج الفنان السوري عن صمته معتبراً أن اللبنانيين يستلغون كفاءات السوريين، ويحاسبوهم بالأجر السوري، معبراً عن ذلك بالقول: “بلبنان عم يسرقونا ويتعاموا معنا بطريقة مو منيحة، حتى بالأجور، وبينظروا للسوريين نظرة فوقية، مع أنه كل مصاريهم اللي بالبنوك من سوريا”.

وأضاف أيمن رضا أن اللبنانيين يتعاملون مع الشعب السوري بطريقة غير لائقة، ويعرضونه للإهانة على الرغم أن سوريا كانت مفتوحة أبوابها للجميع.

واعتبر رضا أن حركة الممثلين السوريين إلى لبنان تسببت بشهرة كبيرة بين الفنانين اللبنانيين، حيث كانوا يعملون عشرات السنين دون شهرة بحسب وصفه.

وقال متابعون إن رضا يبدو وأنه أراد الرد على الفنانة اللبنانية ورد الخال التي أثارت الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً، وذلك بعد تداول مقطع فيديو مجتزأ لها من مقابلة مع إحدى المحطات يوم الـ 24 من نوفمبر (تشرين الثاني) من العام الماضي، ليتم تناقله من جديد عبر منصات السوشال ميديا بوصفها “تصريحات عنصرية”.

لكن الفنانة اللبنانية ورد الخال أكدت في أول تعليق لها على الضجة الكبيرة التي أحدثتها تصريحاتها حول نجاح الممثلين السوريين المرتبط بتقديمهم لأدوار البطولة في المسلسلات اللبنانية (المشتركة)، أنها “وضعت النقاط على الحروف”، مستبعدة أن يكون لحديثها انعكاسات سلبية على مشاركاتها في الأعمال الفنية.

وردت الخال على الجدل والانتقادات باتصال هاتفي مع موقع “فوشيا” قائلة إن الممثل السوري منتشر في الوطن العربي قبل الأعمال المشتركة، ويحظى بشعبية بين الجمهور، ولكن بعد الأعمال المشتركة أصبح المشاهد اللبناني يعرفهم.

وكانت قد وجهت الإعلامية اللبنانية رابعة الزيات رسالة إلى زملائها في الوسط الإعلامي، عبر صفحتها الخاصة على موقع “فيسبوك”، مطالبة إياهم بعدم إحراج الفنانين السوريين واللبنانيين بإبداء رأيهم ببعضهم، معبرة عن ذلك بقولها: “على الصحافة والصحفيين التوقف عن سؤال الممثلين اللبنانيين عن آرائهم ببعض، يا جماعة ما بين سوريا ولبنان تاريخ وجغرافيا وصلات أرحام ووحدة ومسار، ما بيننا حب وتأخي وأغاني وأفراح”.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى