فن وثقافة

أونور أونلو يرد على خيانته لحبيبته التي تصغره بـ 19عاما

[ad_1]

خرج الممثل والمخرج التركي أونور أونلو، عن صمته لينفي الأنباء التي أوردتها الصحف التركية حول خيانته لحبيبته الممثلة التركیة الشابة ھازار إیرجوتشلو، والتي یكبرھا بـ 19 عاما، وذلك بعدما رصدته عدسات الباباراتزي ليلة أمس الأول في إسطنبول وهو يعانق شابة مجهولة وداعبت خده وعلقت له وردة.

وكذب أونور أونلو تلك الأخبار بنشره صورة لحبيبته ھازار إیرجوتشلو، الشھیرة باسم أیلول في مسلسل “مد وجزر”، عبر خاصیة “الستوري” في إنستغرام، ليؤكد استمرار علاقتهما بدون مشاكل.

وظهر أونور أونلو قبل يومين مع فتاة مجهولة في وضع مثير للشبهة، وعند ملاحظتهما للمصورين أصابهما الذعر، فغادرت الفتاة المكان، بينما عاد أونلو إلى المطعم ليخرج من الباب الخلفي، معتقدا أنه سيتخطى الصحافة، وعندما شاهد الكاميرات غادر المكان وترك أسئلة الصحافة بدون أي إجابات، في حين التزمت الشابة الصمت وإخفاء وجهها.

img

وتساءلت حينها الصحافة ما إذا كان أونور أونلو البالغ من العمر 47 عامًا، قد انفصل عن حبيبته ھازار إیرجوتشلو، التي قدمت تضحيات كبيرة لإكمال علاقتها مع أنور أونلو، الذي یكبرھا بـ 19 عاما، وقبوله كزوج، وذلك على الرغم من كل الانتقادات التي تعرضت لھا الممثلة التركیة الشابة عندما عرض أونور علیھا الزواج، وكانت مصادر صحفیة تركیة تحدثت عن أن أنور أونلو، عرض الزواج على ھازار وأن الأخیرة وافقت بشكل رسمي في نهاية العام الماضي.

وبدأت العلاقة الغرامية بين أونور أونلو وھازار إیرجوتشلو، مطلع عام 2018 عندما التقطت عدسات المصورين أونلو وإیرجوتشلو معا، بعد سھرة جمعتھما مع مجموعة من أصدقائھما، وبعد محاولاتھا العدیدة لإخفاء علاقتھما عن الجمیع، ومنذ ذلك الحین وعلاقتھما تتلقى سیلا واسعا من الانتقادات السلبیة نظرا لفارق السن الكبیر بینھما، كما لاقت صورھما معا العديد من التعليقات الساخرة بین رواد السوشال ميديا، لاعتبارھم أن أونور یبدو كجدھا في الصور.

ورغم كل ذلك كانت ھازار إیرجوتشلو تمضي قدما في علاقتها مع أونور، ولا تلتفت للانتقادات الساخرة، ولطالما كانت تعلق ھازار بأنھا سعیدة بعلاقتھا المستقرة، وكشفت عن صفات أونور المحببة إليها، بقولها: “ذكاؤه، وھو أكثر إنسان استمتع بالتواجد إلى جانبه”.

أم�� أونلو لطالما علق قائلا: “أنا وھازار سعیدان جدا بعلاقتنا، ولم أعرف فارق العمر الذي بیننا، إلا من الصحافة. لذا، فإنني لا أكترث للتعلیقات السلبیة الموجھة لنا، ولا أھتم بما یتم تداوله عنا؛ لأن ھازار إنسانة رائعة تأثرت بھا عندما رأیتھا للمرة الأولى ومازلت أتأثر بھا”.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى