فن وثقافة

أول تعليق لتركي آل الشيخ على مسرحية “بودي جارد”.. ومتابعون: كلها إيحاءات جنسية

[ad_1]

أكد رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه في السعودية، تركي آل الشيخ، أن مسرحية “بودي جارد”، التي تعد آخر أعمال الفنان المصري عادل إمام على خشبة المسرح، والتي تم عرضها على منصة “شاهد” تعد صفقة ناجحة.

وقال آل الشيخ عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر”: “الفنان الكبير الزعيم عادل إمام ترند في عدد من الدول العربية بسبب مسرحية بودي جارد التي اعتبرها صفقة ناجحة بين الترفيه ومنصة شاهد، ولن تكون الأخيرة، والقادم أجمل”.

وحظيت المسرحية، التي بدأ عرضها فعليا ليلة البارحة على منصة “شاهد”، بمشاهدات عالية مع اهتمام واسع على متابعة أخبارها من قبل كبار الصحافيين في السعودية ومحبي الفن، إضافة إلى رواد منصات التواصل الاجتماعي من مختلف أنحاء الوطن العربي. كما أنها نالت حيزا كبيرا من التفاعل على محركات البحث في مختلف البلدان العربية.

يذكر أن مسرحية “بودي جارد” استمر عرضها مدة تصل إلى 11 موسما، انطلاقا من نهاية التسعينيات إلى أن توقفت كليا في عام 2010. وهي من بطولة عادل إمام، ومصطفى متولي، وسعيد عبد الغني، وعزت أبو عوف، وشيرين سيف النصر، ورغدة، ومحمد داؤود، ومن تأليف يوسف معاطي وإخراج رامي إمام.

وفي السياق تفاعل المغردون عبر “تويتر”، مع هاشتاج حمل اسم المسرحية، وأعربوا عن رأيهم في العمل فور بدء عرضه، وقال بعضهم إن المسرحية لم تكُن على قدر توقعات جمهور الزعيم، وجاءت أغلبية التعليقات سلبية إلى حد ما.

وجاء في التعليقات:”أسوأ مسرحية لعادل إمام وكلها إيحاءات ويا ريتني ما شوفتها”، “ردود الفعل الأولية على المسرحية مش لطيفة، نتمنى أنها تطلع عكس اللي الناس بتقوله”.

وأضاف آخر: “مسرحية بودي جارد لا تستحق للأسف”، “أسوأ من أسوأ حاجة ممكن تتفرج عليها، يا ريتها ما كانت طلعت من الدرج”، “محدش يضيع وقته مع مسرحية بودي جارد أسوأ عمل مسرحي لعادل إمام على الإطلاق”.

في المقابل أبدى آخرون إعجابهم بالمسرحية، ودوّنوا تعليقات: “مسرحية بودي جارد بتاعت عادل إمام نزلت ودي حاجة كنت مستنيها من زمان جدا”، “بودى جارد حلوة فيها ضحك، فيها قضية مهمة ورسالة”.

تدور أحداث المسرحية حول السجين “أدهم” الذي يعقد صفقة مع رجل الأعمال المسجون “سعد”، المتهم بسرقة 700 مليون جنيه، بحيث يعمل حارسًا شخصيًا لدى زوجته “عائشة” التي تقع في حب “أدهم”، وبمرور الوقت يكتشف ذلك “كاظم” صديق “سعد” ويبلغه بذلك الاهتمام المبالغ فيه، فيكتشف “سعد” خيانة زوجته، ثم يلفق تهمة لـ”أدهم”، بينما يحاول الهرب بما سرقه من مال، إلا أن “أدهم” يقف عقبة في طريقه.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: