فن وثقافة

أوزهان كوتش ينفي هذه التهمة عن حبيبته ديميت أوزدمير

[ad_1]

علق المغني التركي أوزهان كوتش على العلاقة العاطفية التي تربطه بالنجمة التركية ديميت أوزدمير، خلال لقاءٍ صحفيٍ له مع صحيفة “حريين”، مشيرا إلى أنَّها حديثة عهد بالفعل وأنهما كانا مجرد صديقين حتى تاريخ إعلانهما علاقتهما العاطفية قبل نحو شهرين من الآن.

وقال أوزهان في تصريحاته: “صدقا، لم نختبئ. لدينا أصدقاء مشتركون، كنا نلتقي كثيرًا. لكن لم يكن هناك شيء بيننا في ذلك الوقت”، وذلك في رده على سؤالٍ حول التقاط عدسات الكاميرات صورا قبل أشهر ظهر فيها الثنائي سويا أثناء خروجهما من أحد الأماكن؛ إذ كان السؤال: “تم تصويرك قبل أشهر عند خروجك من مكان ما. قلت إنك لا تربطك أي علاقة. لماذا أخفيت ذلك؟”.

وتابع المغني التركي بالقول: “لا يزال جديدًا جدًا، لقد مر شهر أو شهران. لا أفهم أن الناس فوجئوا بهذا. ألا يتعين عليك قضاء الوقت أولاً لتجربة شيء ما مع شخص ما؟ لقد مررنا أيضًا بهذه العملية. لم نختبئ عندما بدأت صداقتنا تتحول إلى علاقة”.

وأعاد هذا التصريح الذي أدلى به أوزهان إلى الأذهان الاتهامات التي وُجهت للممثلة التركية ديميت أوزدمير بقيامها بخيانة وسرقة حبيب صديقتها وزميلتها النجمة يامور تانريسيفسين؛ إذ كانت الأخيرة على علاقةٍ بأوزهان، امتدت أربع سنوات، وأن ديميت كانت السبب في انفصالهما، ليُفهم هذا الرد على أنه بمثابة إعلان براءة ديميت من التهمة تلك.

img

وكانت قد انهارت علاقة الصديقتين بسبب أوزهان، حيث توقفت تانريسيفسين عن متابعة أوزدمير على وسائل التواصل الاجتماعي بعد ظهور أوزهان وديميت سويا، كما حذفت أوزدمير صديقتها يامور من حساباتها.

وعلى صعيدٍ متصل أكد أوزهان على أنه لا يهرب من أحد، إلا أنه هو وديميت يحاولان إذا أمكن ألا يضعا علاقتهما في عيون الكاميرات، مشيراً إلى أنه لم يكتب أي أغنيةٍ خاصةٍ بديميت حتى الآن.

img

وبخصوص هذا الأمر كانت الصحافة التركية قد كشفت عن تكتيكٍ سري يعتمده الثنائي للقاء بعيداً عن أعين الكاميرات، حيث لجأ أوزهان كوتش إلى مقابلة ديميت في الاستوديو الذي استأجره في أرناؤوط كوي، ويقضي المغني البالغ من العمر 35 عامًا، وقته في الاستوديو مع عشيقته البالغة من العمر 28 عامًا، حتى لا يتم مشاهدتهما، وليبعدا أعین الصحافة عنھما كي لا یتمكن أحد من التقاط صور لھما.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: