فن وثقافة

ألبوم دلال أبو آمنة الجديد.. رحلة في أعماق النفس البشرية

[ad_1]

أطلقت الفنانة الفلسطينية دلال أبو آمنة رحلتها الروحانية خلال الشهر الأول من العام الجديد، من خلال نشرها عددا من مقطوعات ألبومها الجديد “نور” عبر قناتها الرسمية على منصة يوتيوب.

و”نور” هو رحلة موسيقية في الشعر الصوفي تتجاوز مدتها الخمسين دقيقة متواصلة، وتضم 10 قصائد لكبار أئمة الشعراء الصوفية، الأوائل مثل ابن عربي وجلال الدين الرومي ورابعة العدوية والحلاج وابن الفارض، بألحان وتوزيعات حديثة وضعت خصيصا لهذا المشروع من إبداع الملحن والفنان السوري المغترب كنان أبو عفش، وبإشراف موسيقي للفنان الفلسطيني حنا خوري، وقد تم إنتاجه بالتعاون مابين الفنانة دلال أبو آمنة ومؤسسة البستان في فيلادلفيا.

وقالت دلال تعليقًا على طرح الألبوم، بأنه: “رحلة في أعماق النفس البشرية”، ومع تقدم المقطوعات بدأت في التغلغل إلى أعماق الروح حتى اكتمال الرحلة وبلوغ منتهاها.. فتبدأ الرحلة مع المقطوعة الأولى والتي تضم قصيدة “تعال” لجلال الدين الرومي، وقصيدة “ته دلالا” لابن الفارض، وكأنها دعوة للمستمع لدخول “غرفة الاستقبال”، ثم تأتي المقطوعة الثانية والتي تبدأ بالتعريف على خبايا هذا “الروح” من خلال قصيدة “منتشيا بأنغامك” للرومي وقصيدة “والله ما طلعت شمس” للحلاج، و”يا سروري” لرابعة العدوية.

 

ومن ثم تتغلغل دلال مع المستمع أكثر في عمق الروح والنفس لتتشارك مع المستمع تجربة ألم الفراق والانفصال عن المعشوق في المقطوعة الثالثة بقصيدة “أنصت إلى الناي” للرومي، وقصيدة “عندما لاح” لابن العربي، لتنتقل بعدها إلى حالة العشق اللامتناهي وغير المشروط في المقطوعة الرابعة بقصيدة “دين الحب”لابن العربي و”عرفت الهوى” لرابعة العدوية، إلى أن تصل إلى المقطوعة الأخيرة، التي توصل بها المستمع إلى صومعة النفس الخاصة، وبها يكون التسليم الأزلي بالله و��النور الكوني ��لذي يربط أرواحنا به، في قصيدة “الفؤاد المعذب” من التراث الصوفي و”لبيك” للحلاج .

وحظي الألبوم على تفاعل كبير من الجمهور العربي والعالمي على منصات التواصل الاجتماعي، الذي اهتم بالولوج إلى تلك الرحلة الروحانية والاستماع إليها ومتابعتها حتى منتهاها .

وكان قد أطلق الألبوم للمرة الأولى في فلسطين في شباط 2020، بعد أن سبق تقديمه في ولاية فيلادلفيا في أمريكا بالتعاون مع مؤسسة البستان، كما تم تقديمه في كندا بحضور جمهور كبير بالتعاون مع الاوركسترا العربية الكندية، كما وتم تقديمه في العاصمة الفرنسية باريس من خلال الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية في المنظمة العالمية للتربية والثقافة والعلوم “اليونسكو”.

جدير بالذكر أن دلال أبو آمنة هي فنانة فلسطينية من مدينة الناصرة، إضافة إلى كونها فنانة تتميز بأداء الطرب القديم والتراث الفلسطيني، وهي أيضا دكتورة باحثة في علوم الدماغ وفسيولوجيا الأعصاب، وقد طافت دلال معظم دول العالم بحفلاتها ومشاريعها الغنائية، كما قدمت دلال في مشوارها الفني ألبومين غنائيين بالإضافة لألبوم “نور” وهما “عن بلدي” وألبوم “يا ستي”، إضافة إلى عدد كبير من الأغاني الخاصة.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button