Advertisement
فن وثقافة

أغنية تحرج محمد حماقي على المسرح في اليوم الوطني السعودي

[ad_1]

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للفنان المصري محمد حماقي، أثناء وقوفه على المسرح للغناء بمناسبة اليوم الوطني السعودي، يظهر فيه حماقي محرجاً بعد أن نسي كلمات إحدى أغانيه.

وروى النجم المصري خلال المقطع قصة نسيانه لكلمات الأغنية قائلا: “اختار أغنية ناسي كلامها، منها لله الكورونا”، في إشارةٍ منه إلى أنه قام باختيار إحدى الأغاني التي ينوي غنائها على المسرح، إلا أنه نسي كلامها ولم يعد قادراً على غنائها بقائه في المنزل دون غناء لفترةٍ طويلة، حيث أضاف:”أصل أنا من وعمري 19 سنة ما قعدتش 6 أشهر من دون ما أغني، فاعذروني”.

ووسط ضحكات الجمهور، واصل حماقي كلامه قائلا: “بس اللي يضحك في الموضوع، إنه الأغنية دي أنا اخترتها، اخترتها وناسي كلامها”، ويختتم بضحكةٍ بينما ينظر إلى الفرقة الموسيقية.

وكان الحساب الرسمي لمنصة “شاهد” على تويتر، قد نشر مقطع الفيديو أيضاً مع تعليقٍ جاء فيه: “منها لله كورونا..حماقي نسي الكلام في أغنية من اختياره”.

وأظهر مقطع آخر حماقي وهو محرجٌ من نسيان كلمات الأغنية فيما يتصرف على المسرح بكل خفة دم، حيث علق محبيه على الفيديو بالقول: “أحلى من يتصرف في المواقف دي..التصرف بخفة دم وضحكة حلوة..كاريزما وحضور عالي..دي من اهم صفات النجومية وحماقي قادر يظهرها بشكل مناسب مش زايد عن حده، هو حماقي..والاسم يكفي”

وكان المطرب المصري قد أحيا ليلة أمس حفلا غنائيا في محافظة جدة بالمملكة العربية السعودية، ضمن حفلات اليوم الوطني السعودي الـ90، وقدم من خلاله عدد من أغانيه الذى تفاعل معها الجمهور، وأقيم الحفل على مسرح الجمان، بمدينة الملك عبد الله الاقتصادية، بدعم من هيئة الترفيه السعودي.

وغنى حماقي خلال الحفل أغنية “هو ده حبيبي” لأول مرة بشكل مباشر منذ إطلاقها الشهر الماضي، وسط تفاعل كبيرٍ من الجمهور

يُذكر أن محمد حماقي، شارك متابعيه وجمهوره مجموعة من الصور له قبل ساعاتٍ من حفله، أظهرت حضوره لـ “وليمة” برفقة أحد أصدقائه في المملكة العربية السعودية.

وكتب حماقي معلقاً على تلك الصور: “من منزل حبيبي محمد زكي بيت الكرم يا رب دايماً عامر ويحفظك ويحفظ عائلتك الكريمة ويحفظ حبيبنا عمو زكي اللي هرب بسرعة ومارضيش يأكل، وطبعاً زي ما انتوا شايفين كدة مارضيتش أتقل في الأكل قوي علشان الحفلة”.


[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى