الرئيسية / في الواجهة

فيروس “جدري القردة”.. سلطات مراكش تحصي القردة بجامع الفنا

عملت السلطات المحلية بمدينة مراكش، منذ نهاية الأسبوع الماضي، على إحصاء كل القردة التي يتم استعمالها من قبل رواد الحلقة بساحة جامع الفنا للترفيه، وذلك بعد انتشار فيروس “جدري القردة” في عدد من الدول الأجنبية، والتي من بينها دول على الحدود المغربية.

وأوردت يومية “الأخبار”، في عددها ليوم الثلاثاء 24 ماي 2022، أن خطوة السلطات المذكورة تأتي كمواجهة استباقية من أجل التحكم في الوضعية الوبائية بالمدينة، فيما طالبت السلطات كل رواد الحلقة بـ”تلقيح القرود” التي يستعملونها بالساحة المذكورة التي تعج بالسياح خلال الفترة الحالية.

وتواصلت السلطات المذكورة مع كل العاملين بالساحة، يضيف المصدر ذاته، حيث طالبتهم بـضـرورة توخي الحيطة والحذر والعمل على تطعيم كل القردة بين الفينة والأخرى والاطلاع على وضعيتها الصحية، كما أمرتهم بإبعادها قدر المستطاع عن زوار الساحة وعدم السماح بلمسها من قبل السياح أو المواطنين المغاربة إلى حين مرور هذه الموجة التي تهدد العالم بحجر صحي ثان بعد الحجر الصحي الأولى الذي تسبب فيه فيروس كورونا.

وأكدت الجريدة أنه لحدود الساعة لم تخرج الجهات الرسمية بالمدينة ولا المواقع الرسمية للجماعة، أو مركز حفظ الصحة التابع للمجلس الجماعي للمدينة، لإعطاء توضيحات حول عدد القردة الموجودة بالساحة وعدد الملقحة منها، بالرغم من عملية الإحصاء التي قامت بها السلطات.

كما لم يتم إعطاء أرقام واضحة من طرف الجهات المذكورة حول عدد القردة المصابة بأمراض معدية وفقا للمعاينات التي قامت بها السلطات، فضلا عن عدم تقديم أي توضیحات عما إذا تم إثبات وجود حالة من بين القردة حاملة للفيروس المذكور.

وفي سياق آخر، تقول اليومية، وبالمنطقة ذاتها (جامع الفنا) تستمر لجنة مختلطة مكونة من المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ومكتب حفظ الصحة التابع للبلدية، وممثلين عن ولاية الجهة إلى حدود الساعة، في عمل زيارة مراقباتية لعدد من المحلات الخاصة ببيع المأكولات والمنتجات الغذائية والمحلات والعربات الخاصة ببيع عصير الليمون.

حملة تأتي بعد حادث طاجين “الدود” بمنطقة أوزود السياحية، وعلى إثر هذه العمليات المراقباتية، قررت ولاية الجهة خلال نهاية الأسبوع الماضي، إغلاق محلين متخصصين في بيع المأكولات الشعبية، وعربة خاصة لبيع العصير لمدة شهر كامل، بعد ثبوت عدم احترامها للمعايير التي تضعها “أونسا” من أجل بيع المأكولات بالمنطقة، إضافة إلى هذا، سجلت اللجنة نفسها بعض المخالفات المتعلقة بالنظافة، فيما قامت بتحرير مخالفات لمجموعة من المطاعم وتنبيه أخرى.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.