في الواجهةمجتمع

هجرة جماعية لساكنة الفنيدق والنواحي إلى سبتة المحتلة

ذكرت مصادر إعلامية متطابقة، أن شاطئ مدينة سبتة المحتلة، شهد، اليوم الإثنين، وصول ما يقارب 2700 شخص، وذلك سباحة، في نزوح جماعي غير مسبوق، و أوضحت ذات المصادر، أن من بين النازحين، 700 قاصر على الأقل.

وقالت صحيفة إسبانية محلية، إن ما يقارب 2700 شخص من مختلف الأعمار، تمكنوا من الوصول إلى شاطئ مدينة سبتة المحتلة سباحة، من بينهم أسر بأكملها، وأطفال صغار عبروا سبتة سباحة بمفردهم، انطلاقا من مدينة الفنيدق.

ووصفت الصحيفة الوضع بسبتة المحتلة، بـ”الخطير”، مشيرة إلى أن النزوح الجماعي الذي ينطلق من مدينة الفنيدق لا يزال مستمرا، أمام أعين السلطات المغربية.

وأمام هذا الوضع، عاد خوان فيفاس، رئيس الثغر المحتل، إلى سبتة، بعد أن غادرها قبل أيام للمشاركة في منتدى “مستقبل سبتة المفتوح”، بإشبيلية، كما يرتقب أن يعقد اجتماعا مساء اليوم، لتدارس الوضع.

ويشار إلى أن مدينة الفنيدق، شهدت قبل أسابيع محاولات غير مسبوقة للهجرة السرية سباحة إلى الثغر المحتل، حيث وصل إلى سبتة أزيد من مائة شخص، ما أدى إلى غرق شخصين.

سعيد العلمي

صحفي سابق ب العديد من كبار الموافع و الجرائد الإكترونية العالمية و المغربية و رئيس تحرير ميديا  7  حاليا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى