سياسةفي الواجهة

لأول مرة.. ابن كيران يكشف خصومه داخل البيجيدي كل واحد باسمه

كشف عبد الإله ابن كيران الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة السابق، عن أسماء خصومه الحقيقيين داخل تيار الاستوزار بالحزب الذي يقود الحكومة، حيث حدد خمسة أسماء بعينها في المراسلة التي خطها بيده والتي أعلن من خلالها مقاطعته لهم وتجميد عضويته بالحزب نتيجة المصادقة على مشروع قانون القنب الهندي.

لائحة الأسماء التي وضعها ابن كيران تحت خط أحمر ضمت كلا من سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، ومصطفى الرميد الوزير المكلف بحقوق الإنسان، ومحمد أمكراز وزير الشغل والإدماج المهني وعزيز رباح وزير الطاقة والمعادن ثم لحسن الداودي وزير الحكامة السابق.

وقرر عبد الإله ابن كيران الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، تجميد عضويته بالحزب وقطع علاقاته بشكل كلي مع هؤلاء بعد ساعات قليلة تلت مصادقة مجلس الحكومة، الذي انعقد اليوم الخميس برئاسة رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، عبر تقنية المناظرة المرئية، على مشروع القانون رقم 13.21 المتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي.

وكان عبد الإله ابن كيران الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة السابق، قد هدد بتجميد عضويته من الحزب الأسبوع الماضي في حال المصادقة على المشروع.

ولم تنجح زيارة العثماني لابن كيران في منزله بالرباط، في تقريب وجهات النظر بخصوص مشروع قانون الكيف الذي أثار جدلا واسعا.

سعيد العلمي

صحفي سابق ب العديد من كبار الموافع و الجرائد الإكترونية العالمية و المغربية و رئيس تحرير ميديا  7  حاليا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى