الرئيسية / سياسة

السفير البريطاني في المغرب يتحول إلى “حلايقي” في ساحة جامع الفنا بمراكش

فاجأ السفير البريطاني في المغرب سايمون مارتن زوار مدينة مراكش، حيث تقمص دور حكواتي، وتحلق حوله الناس وهو يقص عليهم العلاقات التاريخية بين البلدين ويبرز حب البريطانيين للمغرب عموما ولمراكش خصوصا.

واندرج ذلك المشهد الذي أثار إعجاب وتعليقات الكثيرين ضمن الدورة الأولى لمهرجان مراكش العالمي لفن الحكاية الذي ينظمه “اتحاد الحكواتيين للإبداع الثقافي وفن الحكاية” خلال الفترة ما بين 12 و20 شباط/ فبراير الحالي، بالتعاون مع سفارة لندن في الرباط.

وكتب الإعلامي المغربي المقيم في فرنسا محمد واموسي تدوينة على “فيسبوك” جاء فيها: “هذا الشخص الذي يرتدي لباس الساحر في ساحة جامع الفنا الشهيرة في مدينة مراكش، ليس مهرجا ولا “حلايقيا” (حكواتيا)، ليس سائحا يختبر مواهبه في فن الإلقاء، إنه ببساطة سفير بريطانيا العظمى لدى المغرب، تقمص دور الحكواتي ليروي لأهل مراكش قصة حب قوية جمعت رئيس الوزراء البريطاني الراحل ونستون تشرشل ومدينة مراكش.

واعتبر مدونون أن هذه المبادرة تندرج ضمن التنشيط الفني للمدينة المغربية التاريخية، أملا في استعادة تألقها السياحي، بعد مدة من الحجر الصحي وتوقف حركات الطيران الجوي وعدم قدوم السياح الأجانب.

وبعد شهرين من الإغلاق، فتح المغرب حدوده الجوية، الأسبوع الماضي، في انتظار استئناف النقل البحري.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.