الرئيسية / في الواجهة

الدار البيضاء.. تعميم “الصابو”

انتهت مصالح جماعة الدار البيضاء من جرد الدفعة الأولى من الشوارع والمحاج الكبرى بمقاطعات المدينة، المؤهلة لاستقبال التجهيزات الخاصة بمواقف السيارات ذات العدادات الإلكترونية، أو ما يسمى المحاور الزرقاء.

وكشفت يومية “الصباح”، في عددها الصادر ليوم الخميس 26 ماي 2022، أن المقاطعات الخارجة عن النظام الإلكتروني لحراسة السيارات احتضنت، في الأسابيع الماضية، اجتماعات لتأهيل عدد من الشوارع لهذه العملية التي تطمح من ورائها الجماعة الحضرية إلى ضبط القطاع وتقييده بعدد من الضوابط والشروط، لمحاربة بقع الفوضى والتسيب.

وأشارت الصحيفة إلى أن نـائـب الـعـمـدة المـفـوض له تدبير الممتلكات والمواقف والبنايات التراثية، تـوقـف عن تسليم رخص جديدة لمزاولة مهنة حراسة السيارات لـ2022، إذ ينتظر أن يتم الانتهاء من دراسة إحصائية خاصة بعملية جرد هذه الفئة، وبناء عليها سيتم منح الترخيص لمزاولة هذه المهنة للأشخاص المخول لهم ذلك.

وأضافت الصحيفة أن نائب العمدة عقد اجتماعات مع ممثلي نقابات وجمعيات وتنسيقيات حـراس الـسـيـارات لـلـتـداول في الموضوع من جميع جوانبه، وتقديـم مـقـتـرحـات وأفكار تصب في حماية مصالح المدينة أولا، وتأمين السير العادي لحركة مرور مـواقـف الـعـربـات، والاهتمام بالفئات التي تستحق فعلا الاستفادة من الرخص الجديدة، أو تجديد القديمة، وفق معايير وشروط، تحد من المشاكل والفوضى الموجودة في القطاع، والتي كانت قد أثارت احتجاجات أرباب السيارات والسكان.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.