الرئيسية / في الواجهة

إنقاذ ريان بشفشاون.. طبيعة التربة تعيق فرق البحث عن الطفل

تم استئناف المرحلة الأخيرة من عملية إنقاذ الطفل ريان العالق لليوم الرابع في بئر، بقرية إغران بالجماعة الترابية تمروت، التابعة لإقليم شفشاون، بعد أن تسبب انجراف للتربة في توقف العملية.

وفق ما عاينه SNRTnews فقد تم الشروع في المرحلة الأخيرة من إنقاذ الطفل ريان مساء اليوم الجمعة، 04 فبراير 2022، إلا أن سقوط كميات كبيرة من التربة حالت دون استكمال العملية.

وكانت فرق البحث بصدد الشروع في إحداث الثقب الأفقي، بعد استكمال عمليات الحفر بالاستعانة بأنابيب لمنع تسرب التربة، لتفاجأ بانهيار كميات مهمة من الأتربة بموقع الحفر.

وعقب ذلك تمت الاستعانة بالجرافات الكبي��ة لإزالة الأتربة المتساقطة، قبل استئناف المرحلة الأخيرة للحفر.

وسبق أن أشار عبد الهادي التمراني، عن لجنة اليقظة والتتبع المكلفة بعملية إنقاذ الطفل ريان، في تصريح لـSNRTnews، أن عملية الحفر تتوقف من حين لآخر بسبب عوامل انهيار التربة لكونها ذات طبيعة هشة.

وأفاد المسؤول أنه لم يتبق إلا القليل، قبل الشروع في إحداث الثقب الأفقي، مبرزا أن هذه المرحلة هي الأعقد في عملية الحفر، لأن هناك فريقا سينزل لقاع الحفرة، مشيرا إلى أنه لا يمكن المجازفة بأرواح الفريق، لذلك يجب تثبيت طول الحفرة، حيث صعدت آليات الحفر إلى فوق من أجل طمر كل الأتربة التي يمكن أن تسقط في أي لحظة.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.