إقتصاد

مركز النقديات يتعاون مع ماستركارد لتعزيز قبول المدفوعات الإلكترونية في المغرب

أبرمت ماستركارد عقد شراكة استراتيجية مع مركز النقديات لتطوير بطاقات تحمل العلامة المشتركة لكلا الطرفين، ودعم قبول المدفوعات الإلكترونية في المغرب.

وأوضحت ماستركارد، في بلاغ ، أن هذه الشراكة تروم ربط المستهلكين والتجار، وتوفير تجارب دفع مبتكرة وسلسة، وقيّمة للجميع (سواء من خلال المدفوعات عبر الهاتف المحمول، أو اتصال قريب المدى، أو التجارة الإلكترونية، أو المدفوعات الدولية).

وأبرز المصدر ذاته أنه بموجب هذه الاتفاقية، ستعمل ماستركارد عن كثب مع مركز النقديات لتقديم أحدث الحلول التقنية التي تسهم في تسريع التحول نحو مجتمع غير نقدي في المغرب، وتطوير استخدامات المدفوعات الإلكترونية بين التجار، الذين يمتلكون الأدوات اللازمة لذلك، فضلا عن توسيع هذه الشبكة بشكل أكبر.

كما تهدف الاتفاقية إلى دعم التبني الشامل للقبول الرقمي، لاسيما بين التجار والتجار الإلكترونيين الموجودين في المناطق النائية.

وفي هذا السياق، أكد البلاغ أن مركز النقديات يضع الابتكار في صدارة أولوياته من أجل مواصلة دوره الحيوي في مجال تحصيل المدفوعات الرقمية عبر مختلف القنوات، كما يسعى لتزويد عدد متزايد من التجار بحلول الدفع المتقدمة لإثراء تجربتهم في مجال الدفع، وذلك بدعم من بوابة الدفع من ماستركارد.

ونقل البلاغ عن عبد الرشيد سايحي، الرئيس التنفيذي لمركز النقديات قوله “انطلاقا من مكانته كمحرك أساسي للاقتصاد الرقمي وفاعل رئيسي في استراتيجية الشمول المالي الوطنية، يلتزم مركز النقديات بتوسيع نطاق قبول المدفوعات الرقمية لدعم التجار والمستهلكين”.

وأضاف “نحن سعداء بهذا التعاون القائم على الابتكار مع ماستركارد، والذي سيمكننا من تحسين تجربة الدفع وتعزيز الشمول المالي وتقليل الاعتماد على الأموال النقدية”.

من جانبه، قال ديميتروس دوسيس، رئيس منطقة أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وإفريقيا بماستركارد “نحن ملتزمون بتسخير التكنولوجيا وقوة الشراكات لبناء منظومة مدفوعات رقمية شاملة وآمنة ومتينة في المغرب”.

وتابع “يسعدنا أن نتعاون مع مركز النقديات لدفع عجلة نمو الاقتصاد الرقمي في البلاد، ودعم المزيد من الشركات بحلولنا المبتكرة في مجال المدفوعات”.

يشار إلى أن هذه الشراكة تدعم التزام ماستركارد بربط 50 مليون شركة صغيرة ومتوسطة ومتناهية الصغر بالاقتصاد الرقمي بحلول العام 2025، ودعم جهودها ببناء اقتصاد شامل بالاستفادة من تقنياتها وخبراتها العميقة وحضورها القوي في شتى أنحاء العالم.

وتعد ماستركارد شركة عالمية متخصصة في تكنولوجيا حلول الدفع. وتتمثّل مهمتها في ربط وتمكين اقتصاد رقمي شامل يعود بالنفع على جميع الناس في أي مكان من خلال إتاحة إجراء معاملات آمنة وبسيطة وذكية بكل سهولة.

ومن خلال استخدام بيانات وشبكات آمنة وتوطيد شراكات قائمة على الشغف، تساعد ابتكاراتها وحلولها الأفراد والمؤسسات المالية والحكومات والشركات على تحقيق أقصى إمكاناتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى