إقتصاد

مدرسة الرباط لإدارة الأعمال تحتضن ندوة دولية حول ممارسات الأعمال المستدامة

نظمت مدرسة الرباط لإدارة الأعمال، التابعة للجامعة الدولية للرباط، النسخة الثانية من “الندوة الدولية حول ممارسات الأعمال المستدامة في عالم VUCA ” يومي 09 و 10 ماي 2024 بالرباط.

وحسب بلاغ للمدرسة، تعد هذه الندوة مبادرة هامة تتماشى مع استراتيجية البحث لمدرسة الرباط لإدارة الأعمال، والتي ترتكز على تعدد التخصصات وتعزيز البحوث المؤثرة حول مواضيع الاستدامة.

وأضاف البلاغ أن الندوة جمعت أكاديميين وباحثين ومهنيي الصناعة ورجال الأعمال من جميع أنحاء العالم للمشاركة في مناقشات غنية وتقاسم المعارف واستكشاف المواضيع الراهنة والناشئة المتعلقة بالاستدامة في بيئة “VUCA” (الهشاشة وعدم اليقين والتعقد والغموض).

وفي هذا الإطار، استقبلت المؤسسة أزيد من 200 مشارك من 21 دولة، من بينها أستراليا وبلجيكا والبرازيل وكوت ديفوار وفرنسا وألمانيا وإندونيسيا وإيطاليا ولبنان وماليزيا والمغرب وباكستان وبولندا والبرتغال وروسيا وجنوب إفريقيا وإسبانيا وتونس وتركيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

وشارك في هذه الندوة محاضرون بارزون تبادلوا وجهات نظر متنوعة حول الاستدامة، وتطرقوا لموضوعات من قبيل التصنيع الرقمي، المرن والمستدام، وإزالة الكربون، والنمو الاقتصادي، وإدارة المعارف.

ومن بين المحاضرين الأستاذ ستيفان مينر، أستاذ اللوجستيك وإدارة سلسلة التوريد، (الجامعة التقنية في ميونيخ – ألمانيا)، ورئيس تحرير المجلة الدولية لاقتصاديات الإنتاج حول موضوع “اقتصاديات التصنيع الرقمي ، المرن والمستدام”، والأستاذ جون دبليو غودل، أستاذ المالية بكلية إدارة الأعمال، جامعة أكرون بالولايات المتحدة الأمريكية ورئيس تحرير الأبحاث في الأعمال التجارية والمالية الدولية.

ويتعلق الأمر أيضا بالأستاذ مانليو ديل جوديس، من جامعة روما (إيطاليا) ورئيس تحرير مجلة إدارة المعرفة حول موضوع “إدارة المعرفة الناشئة لمواضيع راهنة في مجتمع عالمي” والأستاذة كليوباترا فيلوتسو، من كلية آدم سميث للأعمال بجامعة جلاسكو (المملكة المتحدة) ورئيسة تحرير مجلة إدارة المنتجات والعلامات التجارية حول موضوع “البحث في علاقات العلامات التجارية”، بالإضافة إلى الخبير الدولي في مجال التقنين فيليب ديفراين ، مدير ومؤسس Cullen International (بلجيكا) حول موضوع “إزالة الكربون و/أو النمو الاقتصادي”.

وتضمن برنامج الندوة أيضا 26 جلسة موازية غطت أزيد من 140 مقالا علميا في مجالات إدارية مختلفة.

وشكلت النسخة الثانية من الندوة حدثا دوليا يعزز التعاون والابتكار والتفكير النقدي حول رهانات الاستدامة التي تواجه الشركات والمنظمات اليوم.

وتضم مدرسة الرباط لإدارة الأعمال المصنفة ضمن أفضل 100 مدرسة إدارة أعمال في العالم من قبل ” فاينانشل تايمز” وتصنيف QS العالمي للجامعات، أزيد من 2500 طالب. ومن خلال شبكتها التي تضم أكثر من 180 شريكا دوليا، قامت المدرسة بتطوير برنامجين للبكالوريوس، و9 برامج للماستر، وماستر في إدارة الأعمال التنفيذية، وبرنامج للدكتوراه، بالإضافة إلى 24 برنامجا للتكوين المستمر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى