إقتصاد

مجموعة (Aleph) توقع شراكة استراتيجية مع تجمع المعلنين في المغرب (GAM) لتعزيز المهارات في مجال التسويق الرقمي

وقعت مجموعة Aleph، الرائدة على المستوى العالمي في مجال التسويق الرقمي، شراكة استراتيجية مع تجمع المعلنين في المغرب (GAM)، مما يمثل مهمة في تعزيز مهارات مجال التسويق الرقمي في المغرب.

وأوضح بلاغ لمجموعة Aleph، وتجمع المعلنين في المغرب (GAM) أن هذه الشراكة وقعت خلال حفل رسمي في أبريل الماضي، بحضور المسؤولين الرئيسيين من الطرفين.

وفي هذا الصدد، قال المدير الإقليمي لمجموعة ALEPH HOLDING المغرب، أشرف الفيلالي، :”تمثل هذه الشراكة مع تجمع المعلنين في المغرب ركيزة أساسية للتأكيد على التزامنا المستمر بتطوير المهارات الرقمية في المغرب. نحن لا نهدف إلى تحسين هذا المجال فقط، بل نسعى إلى إحداث ثورة في مشهد التسويق الرقمي في المنطقة”.

وأضاف أنه “بفضل التجربة التي راكمنا، لدينا مع شريكنا الرؤية اللازمة والموارد والتصميم على تحويل التحديات إلى فرص ورفع معايير القطاع، مما يضمن بقاء المغرب في طليعة الابتكار الرقمي. هذه لحظة مميزة لنا جميعا، ونتطلع إلى رؤية ثمار هذا التعاون الاستراتيجي على أرض الواقع خلال القادم من الأيام القليلة”.

من جانبه، قال يوسف الشيخي، رئيس تجمع المعلنين في المغرب (GAM) : إن “توقيع هذه الشراكة مع ALEPH HOLDING يمثل خطوة مهمة بالنسبة للفاعلين في مجال التسويق في المغرب. نهدف، جنبا إلى جنب مع كبار الخبراء إلى تعزيز المهارات الرقمية لأعضاء تجمع المعلنين في المغرب والبقاء في طليعة الابتكار الرقمي. هذه الاتفاقية الاستراتيجية ستساهم في إضفاء الطابع الديمقراطي على استخدام الأدوات الرقمية ودعم المعلنين في زيادة المهارات، وبالتالي فتح آفاق جديدة للنمو وتحقيق التفاعل البناء”.

من جهتها، الأمينة العامة والمسؤولة عن أكاديمية تجمع المعلنين في المغرب قالت كنزة والي: “تمثل شراكتنا مع ALEPH HOLDING خطوة حاسمة في التزامنا بالتكوين المستمر لأعضائنا داخل أكاديمية تجمع المعلنين في المغرب، حيث تتمثل مهمتنا في توفير أدوات عملية ومعرفة متطورة للتنقل بنجاح في المشهد الرقمي المتغير باستمرار. بفضل هذا التحالف، سنوفر لأعضائنا فرص تعلم مرنة من خلال دورة التعلم الإلكتروني -Digital AdExpert- وإثراء لحظات المشاركة خلال ماستر كلاص الرئيسية بقيادة خبراء دوليين”.

وأضاف المصدر ذاته أنه بناء على هذه الشراكة الاستراتيجية الموقعة بين الطرفين، ستضع ALEPH HOLDING رهن إشارة تجمع المعلين المغاربة منصتها Digital AdExpert (www.digitaladexpert.com) التي تقدم شهادة التسويق الرقمي ودورات تدريبية على منصات التواصل الرقمية والاجتماعية الرائدة عالميا. وسيتمكن أعضاء تجمع المعلنين المغاربة من الوصول إلى المنصة باللغات الإنجليزية والفرنسية والعربية والإسبانية، مما يسمح لهم بالتكوين حسب الوتيرة التي تناسبهم أو من خلال برامج التكوين الذاتي الممتدة على مدى ثلاثة أشهر.

وحسب البلاغ سيستفيد الأعضاء من قائمة تضم أكثر من 30 دورة تكوينية تغطي منصات مثل غوغل، وتيك توك، وX (تويتر سابقا)، سبوتيفاي، كريتيو، ليكندين، سناب شات والقائمة طويلة، حيث ستكون هذه التكوينات متاحة عبر منصة Digital AdExpert، مما يوفر فهمًا شاملاً لأدوات وتقنيات التسويق الحالية.

وأشار المصدر ذاته إلى أن يوم 26 أبريل الماضي جرى تنظيم الحدث الرئيسي الأول لهذه الشراكة المثمرة، من خلال ورشة عمل منصة غوغل تولى إدارتها المدير الشريك لمجموعة غوغل لدى ALEPH HOLDING، ماتيو برونييه، وكانت ورشة العمل فرصة لأعضاء تجمع المعلنين المغاربة من أجل التعرف على أفضل الممارسات على إعلانات Google، وبالتالي تعزيز خبرتهم وكفاءتهم التشغيلية في السوق الرقمية.

وفي هذا الصدد، قال السيد برونييه: “تُمثل ورشة العمل بداية سلسلة مميزة من المبادرات المصممة لتعزيز قدرات أعضاء تجمع المعلنين في المغرب. نتطلع بشغف كبير إلى مشاركة خبرتنا الكبيرة في مجال التسويق الرقمي التي اكتسبناها على مدى سنوات من التعاون الناجح مع العلامات التجارية الرائدة على مستوى العالم. يتمثل هدفنا هو توفير الأدوات والمعرفة اللازمة لتعزيز النمو المهني للمشاركين ودفع أعمالهم نحو مستويات جديدة من النجاح في السوق الرقمية التنافسية خلال الوقت الراهن”.

وإلى جانب ما سبق ذكره، ستعمل مجموعة ALEPH HOLDING على تنظيم جلسات وورشات عمل وماستر كلاس مباشرة في المغرب، حيث ستغطي هذه الجلسات أفضل الممارسات وأحدث الاتجاهات على منصات الوسائط الرقمية والاجتماعية الرائدة، وبالتالي تعزيز مهارات أعضاء تجمع المعلنين في المغرب في هذا المجال الديناميكي.

تجدر الإشارة إلى أن Aleph تُمثل مجموعة ALEPH HOLDING نظاما بيئيا للخبراء الرقميين العالميين والحلول التكنولوجية المخصصة لتطوير مجال التسويق الرقمي. نعمل من خلال شبكتنا المميزة على ربط آلاف المعلنين بمليارات المستهلكين ونسهل نمو الشركات المحلية من خلال الإعلان الرقمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى