الرئيسية / لايف ستايل

5 أطعمة قد تختفي من عالمنا نهائيا بسبب تغير المناخ

5 أطعمة قد تختفي بسبب تغير المناخ

سيكون للظواهر المتعلقة بتغير المناخ تأثير يومي على غذائنا في السنوات المقبلة، وقد نكف عن الاستمتاع بعدد من الأطعمة، نتيجة الجفاف وارتفاع درجات الحرارة، إذ يتوقع الخبراء القضاء التام على بعض المحاصيل الهامة، في حين قد يصبح بعضها الآخر نادراً ومكلفاً، كالشوكولاته والموز والأرز والقهوة والبطاطس، حسبما ذكرت مجلة «غرين كوين» الصادرة في هونغ كونغ.

الكاكاو

الكاكاو

فمن الممكن القضاء على نبات الكاكاو تماماً بحلول عام 2050، إذ إن هذا النبات الذي تصدر أكثر من 50% من محصوله دولتان، هما ساحل العاج وغانا، يُعرف بحساسيته للتغيرات البيئية، وهو ما يفسر سبب وجوده فقط قرب خط الاستواء.

الموز

الموز

وتوقعت دراسة حديثة صادرة عن جامعة أكستر البريطانية إمكانية القضاء على الموز بسبب الظروف المناخية المعاكسة في 10 دول بحلول عام 2050. ولن يكون التهديد فقط في أمريكا الجنوبية، ولكن أيضاً في آسيا حيث من المتوقع أن تعاني الهند، وهي أكبر منتج ومستهلك في العالم، وكذلك الفلبين، من انخفاضات ملحوظة في العقود المقبلة.

الأرز

الأرز

وبسبب ظاهرة المناخ، أفاد تقرير لمنظمة الغذاء والزراعة «الفاو» أن موارد المياه ستخف وتشح والأراضي لزراعة الأرز، لا سيما في آسيا، حيث يمكن أن تنخفض قابلية الأرض لزراعة محاصيل الأرز بأكثر من 50% خلال القرن المقبل.

البن

البن

وأفاد عدد من الخبراء أن حبوب البن معرضة لخطر الانقراض لأن 50% من الأراضي المستخدمة في زراعتها لن تكون صالحة للزراعة بحلول 2100. وقد حذرت الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ، من تآكل التربة السطحية بمعدلات أسرع من أي وقت مضى، ما يهدد بفقدان النظام البيئي بشكل لا رجعة فيه. وذكرت دراسة في مجلة «ساينس أدفانسيسز» أن أنواع البن المهددة تشمل «أرابيكا» التي تستحوذ على 60% من الإنتاج العالمي، وأن إزالة الغابات واستخدام الأسمدة مع ازدياد الطلب على البن، يسبب وفاة نباتات البن الجبلية التي تتطلب ظلاً طبيعياً ودرجات حرارة أكثر برودة، هذا عدا تهديد الفطريات.

البطاطس

البطاطس

وقد نضطر إلى توديع أطباق البطاطس بسبب تغير المناخ، إذ تدفع درجات الحرارة المرتفعة المصاحبة لمستوى سطح البحر بمزارعي البطاطس للانتقال إلى ارتفاعات أعلى في البيرو، أكبر منتج للبطاطس في أمريكا اللاتينية، ولكن هذا ليس حلاً طويل الأمد، وفقاً لأمينة الأصول الوراثية في المركز الدولي للبطاطس، رينيه غوميز، والتي تقدر ألا يكون هناك مكان لزراعة البطاطس في المنطقة في غضون 40 عاماً.

  • تم نسخ الرابط

��قالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.