10 نصائح ذهبية تساعد على تقليل استهلاك البنزين في السيارة

عد الزيادات المتتالية في أسعار الوقود في السنوات الأخيرة في كثير من بلدان العالم، أصبح أغلبية أصحاب السيارات يفكرون في طرق تمكنهم من تقليل استهلاك البنزين في السيارة وتوفير بعض المال، و رغم أنه لا يتفق الكل على طريقة معينة لتقليل استهلاك البنزين، إلا أننا عملنا في هذا المقال على تجميع أكثر الأسباب و الطرق التي تجعلك تستهلك وقودا أقل عند استعمالك للسيارة في تنقلاتك.

1- تقليل الحمولة الزائدة يساهم في تقليل استهلاك البنزين :

الوزن هو العدو الطبيعي لتقليل استهلاك البنزين في السيارة، حيث كل ما يزيد الوزن تزيد الطاقة اللازمة لتحريكه، لذلك من الاحسن مراقبة الصندوق الخلفي للسيارة دوريا، فحتما ستجد أشياء لا تحتاجها قد تكون نسيتها في السيارة، لذا فإن إزالة العناصر غير الضرورية أو الأشخاص من سيارتك يمكن أن يترجم إلى توفير حقيقي في الوقود، حيث أن كل 100 كيلوغرام زائدة تسبب استهلاك 0.3 لتر إضافي من البنزين، و بالتالي حاول جعل السيارة أخف ما يمكن من خلال حمل فقط الأغراض الضرورية.

2- مراقبة ضغط إطارات السيارة :

تقول الدراسات أن 15% من صرف الوقود سببه قلة ضغط الإطارات، فيجب مراقبة ضغط إطارات السيارة بشكل دوري والتأكد من أنها في وضعية جيدة، حيث أن نقص الهواء في العجلات يزيد من قوة احتكاكها مع الأرض، ويزيد من الطاقة اللازمة لمقاومة هذا الاحتكاك، وبالتالي يزيد من صرف الوقود.

ضغط إطارات السيارة

بالإضافة إلى تجنب تركيب إطارات أكبر من الحجم المناسب للسيارة، فهذا الأمر يؤدي إلى بذل السيارة مجهودا أكبر لتدوير هذه العجلات، إذن استهلاك وقود أكبر، لذلك حاول دائما التأكد من الضغط الصحيح للإطارات و الحجم المناسب لها، يمكنك إيجاد هذه المعلومات في البطاقة التقنية للسيارة في الجانب الداخلي لباب السائق أو على دعامة الباب أو داخل صندوق القفازات ، كما يمكنك إي��ادها أيضا مكتوبة في كتيب السيارة.

3- الصيانة الدورية للسيارة :

تؤثر حالة السيارة وجودتها على معدل صرف الوقود، حيث أن الترسبات الكربونية المتراكمة داخل المحرك و تلف بعض القطع تنقص من كفاءة المحرك ولا تجعله يعمل بسلاسة، لذلك يجب تغيير فلتر الهواء دوريا (من 10000 إلى 20000 كيلومتر)، و مراقبة جودة شمعات الاحتراق و تغيير التالفة منها، كما يجب تنظيف البخاخات و أجزاء المحرك الداخلية عن طريق مواد تنظيف خاصة، و هذا للتخلص من الترسبات الكربونية و بقايا الاحتراق، كذلك يجب مراقبة حالة مصفاة الغازات الملوثة والتأكد من أنها غير مسدودة.

بالإضافة إلى التحقق من مستوى مختلف السوائل في السيارة ، من خلال فحص وتغيير زيت المحرك ، سائل التبريد ، سائل ناقل الحركة (أوتوماتيكي) ، و أيضا سائل التوجيه، وذلك وفقًا لتوصيات الشركة المصنعة في دليل المالك الخاص بك.

عدم العناية بالصيانة الدورية للسيارة تسبب نقص قوة المحرك، و تجعل السائق يزيد من الضغط على دواسة الوقود من أجل الحصول على نفس القوة، و بالتالي استهلاك أكبر للبنزين.

4- طبيعة القيادة تؤثر على استهلاك البنزين :

تؤثر طبيعة القيادة على استهلاك البنزين، حيث يؤدي التسارع و الضغط الشديد على دواسة الوقود إلى نفاد البنزين بسرعة، و بالتالي حاول أن تضغط على دواسة الوقود بحكمة، ولا تضغط بشدة ثم ترفع قدمك ثم تضغط و ترفع قدمك، بل بالعكس اجعل ضغطك لطيفة و ثابتة حتى تصل إلى السرعة المناسبة، و كلما كانت الدعسة ثابتة كلما قلل كمبيوتر السيارة من صرف البنزين.

بالإضافة إلى تجنب ترك المحرك شغالا و السيارة واقفة ، فهذا يسبب استهلاكا أكبر للوقود بدون فائدة ، فمن الأفضل إطفاء المحرك إذا كانت السيارة متوقفة لأكثر من 60 ثانية إلا إذا كنت وسط ازدحام مروري.

3- استعمال مثبت السرعة يساهم في تقليل استهلاك البنزين :

تكلمنا في النقطة السابقة عن تثبيت الرجل على دواسة الوقود و جعل السرعة ثابتة يقلل من صرف الوقود، و بالتالي استعمال مثبت السرعة يؤدي هذا الغرض بكفاءة، و جل السيارات الحديثة تتوفر على هذه الخاصية (حتى السيارات الرخيصة توفر هذا النظام في أغلب نسخها) ، حيث يعمل مثبت السرعة على تحقيق أفضل أداء مع تقليل استهلاك البنزين في السيارة، بالإضافة إلى الراحة التي يوفرها أثناء القيادة.

6- إغلاق النوافذ :

رغم أن تشغيل المكيف يؤدي إلى زيادة صرف الوقود، إلا أن ذلك ليس بنسبة كبيرة (حوالي 2% – 3%) مقارنة بفتح النوافذ خاصة عند السرعات العالية، حيث يؤثر فتحها على انسيابية السيارة ويزيد من مقاومتها للهواء، و يؤدي ذلك إلى استهلاك أكبر للوقود، إذن من الأفضل غلق النوافذ و تشغيل المكيف عند المشي بسرعة عالية، و فتحها مع إطفاء المكيف عند السير في المدينة بسرعة منخفضة.

7- تجنب السير بسرعة عالية لتقليل استهلاك البنزين :

السير بسرعة عالية يسبب ارتفاعا في استهلاك الوقود، فإذا كنت في طريق سريع و تسير بسرعة 130 كم/ساعة عوض 120 كم/ساعة فإنك ستستهلك 1 لتر بنزين زيادة كل 100 كيلومتر، لذلك حاول تقليل السرعة القصوى ولا تسير بسرعة مبالغ فيها، أولا حفاظا على سلامتك و ثانيا للاقتصاد في الوقود و تقليل استهلاك البنزين في السيارة.

8- استخدم نظام تحديد المواقع (GPS) :

سواء كنت في رحلة طويلة أو داخل المدينة ، فكر في استخدام خرائط الـ GPS، أغلب السيارات الحديثة مزودة بهذا النظام، و إذا لم تكن سيارتك مزودة به يمكنك استعماله على هاتفك الذكي، حيث يعمل نظام GPS على حساب أقصر طريق للوصول إلى وجهتك، كما أنه يبين حالة الطرق والاختناقات المرورية، مما يسمح لك باختيار أفضل مسار و الوصول إلى هدفك في وقت أقصر، وبالتالي الاقتصاد في استهلاك الوقود و الراحة أثناء القيادة.

9- تجنب استخدام الوضع الحيادي N عند النزول من المرتفعات :

خلافًا للاعتقاد السائد ، فإن وضع مقبض القير في الوضع الحيادي (Neutral) (سواء علبة سرعة يدوية أو أوتوماتيكية) عند النزول من المرتفعات أو عند التباطؤ لا يوفر الوقود، بسبب أن المحرك يستمر في استهلاك البنزين لكي يحافظ على نفس المستوى، بخلاف إذا تركت القير معشق و رفعت رجلك على دواسة الوقود فإن الكمبيوتر يأمر البخاخات بالتوقف تماما عن ضخ الوقود، فيشتغل المحرك بأقل ما يمكن إلى أن تقف السيارة.

10- الانتباه إلى حركة المرور أمامك :

عند السير في المدينة حاول دائما التركيز على حركة المرور أمامك على مسافة بعيدة نوعا ما، من حيث إشارات المرور أو ممرات المشاة، و أيضا حاول ترك مسافة أمان كافية مع المركبة التي أمامك ، بهذه الطريقة تتجنب التسارع والكبح المفاجئين و غير الضروريين. نتيجة لذلك ، تستفيد من تقليل استهلاك البنزين في السيارة لأن سرعتك أكثر ثباتًا. وهذا صالح لعلبة سرعة يدوية أو أوتوماتيكية.

باتباع هذه النصائح ، يمكنك أن تحس بفرق واضح في استهلاك الوقود ، و تستطيع قطع ��ضعة أميال إضافية مع كل خزان وقود ، و أيضا ستضمن تقليل تأثير سيارتك على البيئة.

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد ال��حرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )