خارج الحدود

لافروف: الهجمات على إسرائيل ليست مبرراً للعقاب الجماعي للفلسطينيين

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الأحد، رفض استخدام إسرائيل هجوم حماس في 7 أكتوبر(تشرين الأول) مبرراً لعقاب جماعي للشعب الفلسطيني.

ودعا لافروف  إلى مراقبة دولية، قوات سلام دولية، على الأرض في غزة.

وقال: “قلنا لإسرائيل لسنوات عديدة إن العامل الوحيد الأكثر خطورة في الشرق الأوسط، هو غياب حل وضع الدولة الفلسطينية”.

وبيّن أن هجوم حركة حماس على إسرائيل في أكتوبر (تشرين الأول) لم يكن من فراغ.

#Polyanskiy: Two months of conflict in #Gaza have brought terrible suffering to the population. More than 7,000 Palestinian children have been killed. There are numerous destructions of hospitals & schools, refugee camps and UN facilities with humanitarian personnel. pic.twitter.com/wPW8DCkUCu

— Russia at the United Nations (@RussiaUN) December 10, 2023

وألقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مراراً باللوم في الحرب بين إسرائيل وحركة حماس الفلسطينية على فشل الدبلوماسية الأمريكية في الشرق الأوسط، طيلة أعوام. 

من جهة تحدث سيرغي لافروف، الأحد، عن  أوكرانيا، واتهم الغرب بمحاولة إنهاك روسيا في أوكرانيا، وقال إنه إذا نُظمت محادثات سلام، على كييف تغيير مرسومها الرئاسي.

“We should not stop trying and keep putting the pressure to achieve the humanitarian cease-fire”
– H.E. Sergey Lavrov, Minister of Foreign Affairs of the Russian Federation when asked about Gaza at #DohaForum pic.twitter.com/P3ggb7ByMz

— Doha Forum (@DohaForum) December 10, 2023

وبيّن لافروف ان الولايات المتحدة والغرب تجاهلا، ما حدث في أوكرانيا قبل فبراير(شباط) 2022 في إشارة للتهديدات التي يمثلها تعاون أوكرانيا مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي للأمن الإقليمي والاستراتيجي لروسيا.

وردا على سؤاله عن فرص الدبلوماسية في وقف لإطلاق النار أو السلام، قال: “عليكم الاتصال بالسيد  زيلينسكي لأنه وقّع قبل عام ونصف مرسوماً يحظر أي مفاوضات مع بوتين”.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى