إقتصاد

حماية البيانات.. شركة CONFIA تلتزم بتقديم خدمات الإتلاف في المقر

الدار البيضاء 2 أبريل 2024  تلتزم CONFIA الشركة الرائدة في مجال الإتلاف الآمن للوثائق وإعادة التدوير بالمغرب، بتقديم خدمات الإتلاف في المقر، مما يضمن سلامة وحماية بيانات زبنائها.

وأوضح بلاغ لشركة CONFIA أن مهمة هذه الشركة تتمثل في مساعدة كلّ مؤسسة على حماية تراثها المعلوماتي، باستخدام أحدث التقنيات لضمان إتلاف فعّال وسلس.

ونقل المصدر ذاته عن المدير العام لCONFIA، السيد يونس رزقي، تأكيده على التميز في مجال الإتلاف الآمن للوثائق، مضيفا “في ظلّ بيئة تُصبح فيها سرية المعلومات وأمنها من أهمّ الأولويات، تلتزم CONFIA بتقديم خدمات الإتلاف في المقر، مما يضمن سلامة وحماية بيانات عملائنا. تتمثل مهمتنا في مساعدة كل مؤسسة على حماية تراثها المعلوماتي، باستخدام أحدث التقنيات لضمان إتلاف فعّال وسلس.”

وتتميز CONFIA بأسطول من شاحنات التقطيع المجهزة بأحدث التقنيات، مما يسمح لها بمعالجة مجموعة واسعة من المواد السرية بكفاءة ملحوظة، تصل إلى طن واحد في الساعة. تسمح هذه البراعة التقنية لCONFIA بالتدخل مباشرة في مواقع عملائها لتولي مسؤولية فورية عن الوثائق الورقية، ووسائط التخزين مثل الأقراص المدمجة، ومفاتيح USB، والأقراص الصلبة، وبطاقات الذاكرة، واللوحات الأم، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من العناصر الأخرى التي تتطلب التدمير الآمن والدائم.

وحسب المصدر ذاته، فإن توفير خدمات الإتلاف في المقر ليس مجرد وسيلة لراحة العملاء، بل هو أيضا ضمان عدم تسرب المعلومات الحساسة خارج نطاقها. بوجود موظفين معتمدين في الموقع، يمكن للعملاء أن يطمئنوا إلى أن عمليات التدمير تتم بأمان ودقة.

ومن خلال تقديم شهادات إتلاف معتمدة، يتم تأكيد أن جميع البيانات تمت معالجتها بشكل صحيح وفقًا للمعايير والتشريعات السارية. هذه الخطوة تعزز الثقة في العمليات الأمنية وتعكس التزام CONFIA بالشفافية التامة.

وبعد عملية الإتلاف، تلتزم CONFIA بإجراء عملية إعادة تدوير شاملة، حيث يتم تحويل الحطام إلى مواد يمكن إعادة استخدامها. تعكس هذه الخطوة التزامنا العميق بمبادئ الاستدامة والمسؤولية البيئية. من خلال اختيار إعادة التدوير الكامل، تسهم CONFIA بفعالية في تقليل النفايات وتعزيز الاقتصاد الدائري، مما يؤكد على دورها كشركة رائدة ملتزمة ليس فقط بحماية سرية بيانات عملائها، ولكن أيضًا بالحفاظ على البيئة.

وفي سياق متصل ، أكد السيد رزقي على أهمية حماية البيانات في المشهد الحالي: قائلا ” الإدارة الآمنة للمعلومات أصبحت أولوية قصوى لجميع المنظمات. في CONFIA، نحن مصممون على تقديم حلول مخصصة تضمن التدمير الفعال والآمن للوثائق الحساسة، مع الالتزام الصارم بالمعايير القانونية والتنظيمية. خبرتنا وتقنياتها المتقدمة تسمح لنا بخدمة مجموعة واسعة من العملاء، مما يعزز ثقتهم في قدرتنا على حماية معلوماتهم الثمينة.”

وتتعاون CONFIA مع طيف واسع من الشركاء المرموقين الذين يغطون مختلف القطاعات الرئيسية للاقتصاد. تشمل قاعدة عملائها كيانات خاصة وعامة، بما في ذلك الوزارات والإدارات العامة والبنوك وشركات التأمين والشركات متعددة الجنسيات والشركات الائتمانية والمحاسبية والمجموعات الصناعية بالإضافة إلى المهنيين المستقلين.

ويعكس هذا التنوع قدرة CONFIA على تلبية متطلبات كل قطاع فيما يتعلق بتدمير الوثائق والمواد الحساسة.

ويقدم خدمات CONFIA فريقا تم اختياره بعناية فائقة، يجسد القيم الأساسية الخمس للشركة: السرية، والكفاءة، والأمان، والسرعة، والاستدامة، حيث يضمن هذا التماسك حول المبادئ الواضحة تقديم خدمات تلبي توقعات العملاء، مع الالتزام الصارم بمتطلباتهم وكافة المعايير القانونية.

وخلص البلاغ إلى أنCONFIA تواصل لعب دور أساسي في الحفاظ على سرية البيانات وأمنها في جميع أنحاء المغرب، مما يلبي الاحتياجات الملحة للمشغلين الوطنيين.

(ومع – أعمال 000000)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى