خارج الحدود

بوتين يوقع على تعليق معاهدة “ستارت الجديدة”

علق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين آخر معاهدة مهمة للحد من الأسلحة النووية مع الولايات المتحدة بعدما وقع قانوناً جديداً يوقف المشاركة الروسية في معاهدة “ستارت الجديدة”، حسبما أعلن الكرملين في موسكو الثلاثاء.

وكان الرئيس بوتين قد أعلن عن هذه الخطوة في خطابه إلى الأمة يوم 21 فبراير (شباط). وأكد في كلمته أن هذا ليس انسحاباً من الاتفاقية. وكان قد حذر في وقت سابق من أن انتهاء الاتفاقية، التي ينتهي العمل بها في عام 2026، يعني سباق تسلح نووياً جديداً. وفي الوقت الحالي، روسيا ترغب في الاستمرار في الامتثال بالحدود القصوى المتفق عليها للأسلحة النووية.
يذكر أن معاهدة “ستارت الجديدة” للحد من التسلح هي المعاهدة الكبيرة الوحيدة المتبقية بين الولايات المتحدة وروسيا. وتنص المعاهدة على وضع حد أقصى للترسانة النووية لكل من البلدين بـ800 نظام إطلاق و1550 رأس حربية لكل من البلدين.
كما تنص على أن إمكانية تبادل واشنطن وموسكو المعلومات بشأن ترسانتهما النووية الاستراتيجية والقيام بما يصل إلى 18 زيارة للمواقع المختلفة للتحقق من التزام إحداهما الأخرى في كل عام.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى