خارج الحدود

الأزمة الاقتصادية تحرم رجال الدين من الإقامة المجانية في الفاتيكان

أمر البابا فرنسيس بتنفيذ إجراءات لخفض التكاليف في قطاع العقارات لكبار رجال الدين وأعضاء إدارة الكرسي الرسولي.

وذكرت بوابة “فاتيكان نيوز” الرسمية الأربعاء، أن الكاردينالات وأعضاء إدارة الكرسي الرسولي في المناصب القيادية لن يتمكنوا من استئجار العقارات التابعة للكرسي الرسولي، أو استخدامها بالمجان أو بتخفيضات خاصة في المستقبل.
ويستهدف القرار على وجه الخصوص الكاردينالات ورؤساء الكنائس أو الأقسام الإدارية في الفاتيكان وأمناء السر والإداريين.
وكان يسمح لرجال الدين في المناصب المرموقة، حتى الآن، بالإقامة بسعر زهيد أو بالمجان في شقق مملوكة للفاتيكان داخل الكرسي الرسولي أو خارجه في مدينة روما. وسيتعين عليهم من الآن فصاعداً أن يدفعوا نفس الأسعار التي يدفعها الأشخاص الذين ليست لديهم مناصب في الكرسي الرسولي.
ويأتي الإجراء الجديد كرد فعل للوضع الاقتصادي متزايد الصعوبة في الفاتيكان. وذكرت “فاتيكان نيوز” نقلاً عن القرار أن الجميع يجب أن يقدم “تضحية استثنائية لتوفير المزيد من الموارد لإرسالية الكرسي الرسولي”.
وأوضح القرار أن عقود الإيجار الحالية ستبقي على الوضع لنهاية مدتها.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى